الثلاثاء , أكتوبر 15 2019
الرئيسية / صحة / هل تناول الماء الفوار (الغازي) Sparkling water ضار بصحتك؟
الماء الفوار

هل تناول الماء الفوار (الغازي) Sparkling water ضار بصحتك؟

الماء الفوار (الغازي) Sparkling water ، هل تشرب هذا المشروب ، أم لا؟.. هذا هو السؤال الصحي الذي نطرحه -بشكلٍ دائمٍ- حوله و حول الكثير من المشروبات الأخرى هذه الأيام.

وحتى الآن ، عندما يتعلق الأمر بالسعرات الحرارية ربما تعلمون أن المشروبات الغازية والعصائر المملوءة بالسكر Sugar ستكون خارج القائمة، بينما تناول القهوة أمر جيد ولكن بشكل معتدل ، كما يجب على الجميع تناول الماء حتى لا نموت، عندما يتعلق الأمر بالعطش .. لكن ماذا عن هذا الهجين من المشروبات والذي يطلق عليه الماء الفوار (الغازي) Sparkling water ؟.

على الرغم من أن الماء الفوار (الغازي) يعد بديلاً صحياً لتناول الصودا Soda، إلا أنه ليس رطباً بالقدر الكافي مثل المياه، لذا يخشى البعض أن يؤثر سلباً على كثافة العظام وقد يسبب تسوس الأسنان tooth decay.

ويبدو أن هذه المخاوف تسببت في تراجع مبيعات سيلتزر seltzer ، مع ذلك في عام 2018 ، نمت صناعة المياه الغازية بنسبة 13 ٪ لتصل إلى ما يقدر بقيمة 2.2 مليار دولار.. هل يمكن لجميع محبي الماء الفوار (الغازي) أن يكونوا مخطئين حقاً ؟.

وللمساعدة في تسوية هذه الحروب بين المشروبات، قامت آن لينغ Anne Linge، وهي أخصائية تغذية مسجلة ومربية معتمدة لمرض السكري في عيادة التغذية في مركز روزفلت الطبي بجامعة واشنطن، بخطوات تصب في مجال المعرفة الغذائية. 

هل الماء الفوار (الغازي) صحي مثل الماء العادي؟

تقول لينغ: “إن المحصلة النهائية هي أن الماء الفوار (الغازي) لا يتسبب في أي نوع من الضرر”، وأضافت: قد يكون “من الجيد شربه طالما أنه لا يحتوي على سكر مضاف”.

وعلى الرغم من أنك قد تحتفل بالأخبار السارة عن طريق سكب بعض المشروبات ، لكن من المهم أن تنتبه إلى الجزء الخاص بعدم وجود السكريات المضافة، لأن بعض المياه الغازية تحتوي على مواد تحلية صناعية غير صحية مثل المواد الموجودة في الصودا.

و تضيف لينغ: “عندما يخبرني الناس أنهم يتناولون المشروبات، أسأل دائماً، هل قرأت الملصق؟ هل تعرف ما إذا كان يحتوي على مواد التحلية الصناعية؟”.

فإذا كانت علامتك التجارية المفضلة من الماء الفوار (الغازي) بنكهة الفواكه الطبيعية أو الزيوت العطرية، فهذا الأمر لا بأس به تماما.

وعلينا أن نضع في اعتبارنا ايضاً أن هناك أنواع مختلفة من المياه الغازية، ولكل منها مكونات مختلفة، بعض العلامات التجارية من المياه الفوار (الغازي) يمكن أن تشمل نكهتها الكافيين caffeine وحامض الستريك citric acid والسكريات المضافة، أما عن المياه الغازية الأخرى مثل الصودا والمياه المنشطة، فقد تكون الصوديوم أو المحليات. ومن ناحية أخرى، ليس لدى سيلتزر seltzer سوى فقاعات الماء وثاني أكسيد الكربون.

وبغض النظر عن ما هو مشروبك المفضل، فإن المفتاح الرئيسي هو التأكد من أنك تعرف ما هي مكونات المشروب قبل أن تأخذ رشفة.

هل المياه الغازية (المكربنة) رطبة مقارنة بالمياه العادية؟

في الواقع، وضع الباحثون هذه المعضلة الخاصة بالترطيب تحت الاختبار، وطلبوا من المشاركين في إحدى الدراسات شرب إما لتر من الماء العادي أو لتر من الماء الفوار (الغازي) أو بعض المشروبات الأخرى مثل الحليب أو العصير أو الصودا أو مشروب رياضي.. وبعد أربع 4 ساعات، قام الباحثون بقياس إنتاج البول لدى الجميع ووجدوا أنه لا يوجد فرق في ترطيب أولئك الذين يشربون المياه الغازية مقابل الماء العادي.

وتضيف لينغ في هذا الخصوص، قد يساعدك الماء الفوار (الغازي) في بعض الحالات على البقاء في حالة ترطيب جيدة مقارنة بالمياه العادية.. وبما أن بعض الأشخاص لا يحبون الماء العادي، لذا فإن الماء الفوار (الغازي) هو بديل رائع -للحصول على الماء- ويمكن أن يشجعهم ذلك -في الواقع- على شرب المزيد من السوائل، على حد قولها.

هل يؤثر الماء الفوار (الغازي) على كثافة العظام؟

تنفسوا الصعداء… يا مشجعي سيلتزر seltzer

أوضحت لينغ ، إنه كان هناك بعض القلق في الماضي من أن الحموضة في المياه الغازية يمكن أن تعزز هشاشة العظام osteoporosis ، في حين أن ارتباط الصودا مع انخفاض كثافة العظام، ليست هي نفسها الحالة مع المياه الغازية (المكربنة -مضاف لها ثاني اكسد الكربون).

ويرجع ذلك لأن الفوسفور phosphorous من حمض الفوسفوريك الذي يوجد في الكولا (مشروبات الصودا)، يمكن أن يعيق امتصاص الكالسيوم calcium في الجسم، ولكن المياه الغازية خالية من الفوسفور ولا تسبب نفس المشاكل.

هل المياه الفوارة (المكربنة) تؤدي إلى تسوس الأسنان؟

عندما يتعلق الأمر بالماء الفوار (الغازي) وصحة الأسنان، فإن الأبحاث تكون أقل إيجابية.

في دراسة واحدة عن الماء الفوار (الغازي) ذات النكهة، وجد الباحثون أن المياه الغازية يمكن أن تضعف المينا على أسنانك، على الأرجح بسبب حامض الستريك المتوفر في نكهة الفاكهة، ولكن بحسب لينغ هذا ليس سيئاً كما قد يبدو.

وعندما نتحدث عن الأسنان، فإن إضافة ثاني أكسيد الكربون إلى الماء والسكر في المشروبات الغازية المحلاة يمكن أن يعزز تسوس الأسنان tooth decay ، و “لكن لا يمكن اعتبار الشيء نفسه مع الماء الفوار (الغازي) الذي لا يحتوي على السكر المضاف”.

وفي الواقع، فقد وجدت دراسة مختلفة أن تآكل الأسنان بسبب المياه المكربنة يعد “منخفضاً جداً”. وعند المقارنة، فإن المشروبات الغازية وعصير البرتقال أكثر تأثير لتآكل الأسنان بـ 100 مرة من أي ماء فوار sparkling water.

هل يمكن أن يسبب الماء الفوار (الغازي) مشاكل في البطن؟

بالنسبة لعشاق الماء الفوار، قد يكون الجواب: لا على الإطلاق.. ولكن الجواب -في الواقع- هو ربما.

تقول لينغ: “إذا كان الناس لديهم مشاكل في الجهاز الهضمي مثل القولون العصبي، فإنها قد ترغب في الابتعاد عن الماء الفوار (الغازي) بسبب حقيقة أن الكربونات يمكن أن تسبب الغازات والانتفاخ لدى البعض”. 

ومع ذلك، إذا كنت تناولت رشفة من سيلتزر seltzer وشعرت إنك على ما يرام تماماً، إذاً لك مطلق الحرية في تناوله.

وإذا لم تكن تواجه مشاكل في الهضم ، ففكر في إضافة النكهات للحصول على أفضل مذاق، وتقترح لينغ إضافة الفواكه المجمدة أو الأعشاب أو بعضٍ من العصير إلى مياه الشرب العادية لإنشاء النكهات الخاصة بك.

و تضيف إنه: “فيما يتعلق بالمقارنة بين شرب الماء العادي والماء الفوار (الغازي)، فإن خلاصة القول هي أنه يمكنك شرب أي منهما”، و كذلك : “لا يوجد سبب محدد يجعل ماء الصنبور لا ينعش مثل الماء الفوار (الغازي) أو العكس، فكلاهما يجعل الناس يشعرون بالرضا تجاه شربه”. 

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

الألوفيرا

الألوفيرا ( الصبّار ) تسعة فوائد صحية وطبية له

الألوفيرا (أو الصبّار ) هي شجيرة قصيرة الجذور و توصف أحياناً بأنها “النبات المعجزة wonder …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *