google-site-verification: google46b2a9f886495fb1.html مهارات التفاوض مع المراهقين - تركواز بوست
الإثنين , فبراير 17 2020
الرئيسية / تنمية ذاتية / مهارات التفاوض مع المراهقين
التفاوض

مهارات التفاوض مع المراهقين

مناسب للأعمار ما بين 9-18 سنة …. عند التفاوض مع طفلك المراهق ، فإنك تساعده على تعلم كيفية اتخاذ القرارات الجيدة. و يمكن أن يساعدك التفاوض أيضاً في إيجاد حل توافقي أو وسط أنت وطفلك. و  سنستعرض فيما يلي بعض أساليب التفاوض بغية استخدامها مع المراهقين.

التفاوض Negotiating  مع المراهقين: الفوائد

قد يكون من الصعب التخلي عن سلطتك والسماح لطفلك المراهق بأن يكون له دور أكبر في صنع القرار. و لكن يحتاج طفلك إلى القيام بذلك كجزء من رحلته نحو أن يصبح شاباً  بالغاً مستقلاً ومسؤولًا.

وإذا كنت تستخدم أساليب تفاوض فعالة ، فإن التفاوض يمكن أن يساعد طفلك على تعلم التفكير فيما يريده و ما يحتاجه ومن ثم توصيل ما سبق بطريقة معقولة. كما أنه يساعده على فهم وجهات نظر أخرى ، واتخاذ قرارات جيدة ، ومتابعة تلك القرارات ، والتعلم من عواقب قراراته.

إن التفاوض مع طفلك يدور حول محاولة إيجاد أرضية مشتركة common ground وحل مربح و مرض للجانبين win-win solution.

قبل التفاوض :

قد تعرف في بعض الأحيان أنك على وشك أن تبدأ في مرحلة  التفاوض. وعلى سبيل المثال ، ربما كان طفلك يتحدث عن حفلة سيذهب إليها أصدقاؤه.

و في هذه الحالة ، يمكنك الاستعداد لبدء التفاوض .حيث بإمكانك مناقشة المشكلة مسبقاً مع شريكك أو صديق ، أو كتابة ما تريد قوله.

و لكن في بعض الأحيان قد لا تكون مستعداً للمفاوضات ، أو قد تحتاج إلى وقت للتفكير فيما ستجعله بمثابة تسوية أو حل وسط أو لا.

وعلى سبيل المثال ، قد يقول طفلك: “أريد أن أذهب إلى السينما مساء السبت”. أو إذا كان طفلك أكبر سناً أو أكثر حزماً ، فقد يقول طفلك ، “أنا ذاهب إلى السينما الليلة”.

إذا حدث ذلك ، فلا بأس في تحديد وقت للتحدث لاحقاً. ولكن تأكد من أن هذا الوقت قريب. إذ أن هذا سيساعد طفلك على الثقة في أنك ستحتفظ بكلمتك و تفي بوعدك . كما يخبره أن التوصل إلى حل وسط أو تسوية ما أمر مهم بالنسبة لك. 

تقنيات تفاوض بإمكانك استخدامها مع طفلك :

للتفاوض الناجح مع المراهقين علاقة كبيرة بأساليب التفاوض التي تستخدمها. و فيما يلي بعض أساليب التفاوض لاستخدامها مع طفلك.

1- التحدث والاستماع أثناء التفاوض :

1- استخدم صوتًا هادئاً ودافئاً وثابتاً لضبط النغمة. إذ أن الفكرة تكمن في تجنب الدخول في صراع مع طفلك. و على سبيل المثال ، يمكنك القول ، ‘دعنا نتحدث عن هذا’.

2- – استمع بفاعلية إلى آراء طفلك أولاً دون مقاطعة. و يمكنك أن تقول له على سبيل المثال : “أنت تقول إنك ترغب حقاً في صبغ شعرك باللون الوردي من أجل حفلة التنكر، و ذلك على الرغم من أن هذا اللون سيبقى  لفترة طويلة. و أنت تعرف أيضاً أنه قد يسبب الضرر لشعرك قليلاً ” .

3- عبر عن وجهات نظرك واطلب من طفلك إخبارك المزيد عن وجهات نظره . و بإمكانك القول على سبيل المثال :  “أريدك أن تستمتع وأن ترى أصدقاءك ، ولكني بحاجة أيضاً إلى معرفة مكانك و أنك ستكون بأمان . لذلك أخبرتني المزيد عن ركوب الدراجة “.

4- خذ قسطاً من الراحة إذا توترت الأمور. و يمكنك القول على سبيل المثال : “أحتاج إلى استراحة قصيرة ، لذلك دعونا نحل هذا الأمر  بعد العشاء”.

الوصول إلى قرار يمكنكما  قبوله أنتما الاثنان معاً :

1- كن واضحا بشأن ما هو قابل للتفاوض وغير قابل للتفاوض . و سيساعدك فهم شخصية طفلك ونضجه على اتخاذ قرار بشأن هذا الأمر. كما أن مستوى الثقة الذي لديك في طفلك بناءً على الأحداث الماضية مهم أيضاً . و يمكنك  أن تقول على سبيل المثال : ” لا أريدك أن تعود إلى المنزل من السينما بمفردك. ماذا لو مررت بك و اصطحبتك ؟ “

2- فكر في مجموعة من الخيارات. وعلى سبيل المثال : ” لا أريدك أن تطلي غرفتك باللون الأسود لأنها ستجعل المنزل يبدو مظلماً . هل هناك لون آخر ستكون سعيداً به ، أو ربما يمكنك طلاء حائط واحد باللون الأسود فقط ؟ هل لديك أي أفكار أخرى؟ ” .

3– أثبت أنك على استعداد لتقديم تسويات و حلول وسط  وأنك ترغب في الاتفاق على شيء يمكنكما قبوله أنتما الاثنان  . فعلى سبيل المثال بإمكانك قول :  ” أعلم أنك تريد متابعة التحقق من وسائل التواصل الاجتماعي ، و لكنني قلق بشأن قيامك بأدائك لواجبك والحصول على قسط كافٍ من النوم. ما مقدار الوقت الذي تقضيه في وسائل التواصل الاجتماعي و تظن أنه لا بأس به بعد إتاحة الوقت للواجب المنزلي والنوم؟

4- كن حازماً بشأن أمر خاص بك غير قابل للتفاوض. وعلى سبيل المثال يمكنك القول : “لا يهم ما يفعله الآخرون. سأقلك بعد انتهاء الفيلم في السينما ” .

عند وصولك إلى قرار:  ما الخطوات التالية :

1- اذكر بوضوح القرار الذي اتفقت أنت وطفلك عليه. فعلى سبيل المثال بإمكانك القول : ” ،حسناً. يمكنك الذهاب إلى الحفلة مع أصدقائك. سأقلك في الساعة 11 مساءً.” . و قد يكون طفلك غير راض عن القرار. و لكن عليك أن تمنحه الوقت لقبوله دون محاولة إقناعه بفوائده.

2- ناقش ووافق على العواقب إذا تم خرق الاتفاق. فعلى سبيل المثال  بإمكانك القول :  “لقد اتفقنا على أنه يمكنك طلاء جدار واحد في غرفتك باللون الأسود. كما أننا اتفقنا أيضاً على أنه إذا كنت ستطلي أكثر من ذلك ، فسيتن عليك شراء الطلاء الأبيض بنفسك و تطلي الجدران مرة أخرى. حسناً ؟ “

3- اختتم الحديث بنهاية إيجابية حتى لو لم تكن المفاوضات مثالية. وعلى سبيل المثال يمكنك القول :  ” شكراً على حديثك معي . و أنا أقدر أننا تمكنا من العمل معاً  في النهاية. و هذا يظهر لي أنك شخص ناضج “.

استخدام سلطتك عند التفاوض : 

مع تطور طفلك ، فإن استخدام سلطتك ونفوذك بطريقة محترمة وإيجابية  سيساعدك في الحفاظ على علاقتك قوية ومفتوحة.

و مع انتقال طفلك إلى مرحلة المراهقة الأكبر سناً ، فإنه من المهم الإبقاء على استخدام سلطتك لحماية سلامة ورفاهية طفلك. وعلى سبيل المثال ، لا بأس في أن تكون حازماً في معرفة مكان ذهاب طفلك وتاريخ عودته إلى المنزل ومتى يحتاج إلى الاتصال بك بشأن التغييرات في الترتيبات.

و قد تجد أن طفلك يتحدى سلطتك أكثر مع تقدمه في السن. فعلى سبيل المثال ، قد يقول ، “أنا سأقوم بفعل ذلك ولا يمكنك إيقافي “. كما أن الطريقة التي تستجيب فيها  قد تعتمد على عمر طفلك .

وعلى سبيل المثال ، إذا كان طفلك يبلغ من العمر 12 عاماً ، فيمكنك عندها القول : ” ما زلت والدك ومازالت أنا الشخص الذي سيتخذ القرارات ، و لكنني أريد مساعدتك في الحصول على ما تريده أيضاً. دعنا  نتحدث أكثر ونحاول حل الأمور ” .

ولكن إذا كان طفلك يبلغ من العمر 16 عاماً ، فيمكنك أن تقول: “أريد أن أقدم الدعم لك في القيام بما تريد ،و لكني ما زلت مسؤولاً عن سلامتك. لذلك أنا بحاجة إلى معرفة إلى أين أنت ذاهب ومع من ستكون . لذلك هل يمكن أن نتحدث أكثر عن هذا لنرى ما إذا كان بإمكاننا إيجاد حل يجعلنا نحن الاثنين سعداء ؟

و في النهاية ، فإن أسلوب الأبوة والأمومة الخاص بك يمكن أن يؤثر أيضاً على الطريقة التي تتفاوض بها مع طفلك.

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

حصى الكلى

حصى الكلى : ماذا يجب أن نأكل حتى نحمي كلانا من الحصى؟

حصى الكلى أمرٌ شائع، و يعتبر مرور الحصى في  الكلى أمراً مؤلماً ! لذلك نود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *