الأحد , سبتمبر 15 2019
الرئيسية / صحة / مكملات الزنك : الفوائد والجرعة والآثار الجانبية
مكملات الزنك

مكملات الزنك : الفوائد والجرعة والآثار الجانبية

تعد إضافة مكملات الزنك Zinc Supplements  إلى نظامك الغذائي اليومي طريقة ممتازة لضمان النمو والتطور، والصحة الإنجابية، وصحة مناعة الجسم من بين أشياء أخرى كثيرة.

مكملات الزنك

يعتبر الزنك معدناً أساسياً ضرورياً للعديد من العمليات الجسدية. ومع ذلك فإن الجسم غير قادر على تخزين الزنك، و بالتالي يجب الحصول عليه باستمرار من خلال الطعام.

وغالباً ما يوصى باستخدام المكملات الغذائية في الحالات التي يعاني فيها الأشخاص من نقص الزنك، وتأتي هذه المكملات في أشكال مختلفة.

بالإضافة إلى ذلك يمكن تعديل الزنك كيميائياً بعدة طرق، ويمكن أيضاً دمجه كيميائياً مع الأحماض الأمينية (يتم تمرير شحنة كهربائية عبر المادة) لجعله (الزنك) أكثر إمكانية للامتصاص داخل الجسم. وتشمل بعض أنواع الزنك الأكثر شيوعاً ما يلي:

  1. زنك أوروتيت Zinc Orotate  (الزنك المرتبط بحمض الأوروتيك). 
  2. تشيليتيد زنك Chelated zinc.
  3. أكسيد الزنك Zinc oxide.
  4. خلات (حامض الخليك) الزنك Zinc acetate.
  5. الزنك غير العضوي Inorganic zinc.
  6. زنك جلوكونات (حامض الجلوكونيك) Zinc gluconate.
  7. زنك حامض البيكولينيك Zinc Picolinate. 

وقد تختلف الفوائد المحددة لهذه الأشكال المختلفة عن بعضها قليلاً، لذلك استشر الطبيب لمعرفة ما هو الأفضل للأعراض التي تكون تظهر لديك.

فوائد مكملات الزنك 

هناك العديد من الفوائد المثيرة للإعجاب لمكملات الزنك، بما في ذلك تأثيرها على الإسهال وفقدان البصر ونزلات البرد الشائعة وأكثر من ذلك. وهنا في هذا المقال سنتناول أهم فوائد الزنك.

الإسهال

من السائد لدى الكثير من النساء، أن تناول مكملات الزنك أثناء الحمل يمكن أن يساعد على صحة الجهاز الهضمي للرضع بعد الولادة، وبالتالي يمنع الإسهال الزائد ويمنع حدوث المشاكل في المعدة.

ولا يوجد ما يكفي من أدلة التجارب السريرية لإظهار أن مكملات الزنك تساعد النساء الحوامل، ومع ذلك  توصي منظمة الصحة العالمية WHO النساء -اللائي قد لا يحصلن على التغذية المناسبة- بتناول مكملات الزنك.

نزلة البرد

يوصى باستخدام خلات الزنك Zinc acetate وغلوكونات الزنك zinc gluconate كعلاجين مناسبين لنزلات البرد، حيث يمكنهما تنشيط الجهاز المناعي. و قد أظهرت الدراسات أن استخدام غلوكونات الزنك يمكن أن يساعد في وظيفة المناعة للبشرة وتساعد في تحفيز الوظيفة العامة لدفاعات الجسم.

الاكتئاب Depression

يمكن استخدام هذه المكملات مع مضادات الاكتئاب للمساعدة في إعادة التوازن لمستويات الناقل العصبي في المخ. إذ أظهرت بيانات من تجربة سريرية عشوائية مزدوجة عمياء Double-blind (تدل على اختبار أو تجربة ، خاصةً للدواء ، يتم فيها حجب أي معلومات قد تؤثر على سلوك المختبر أو الشخص المعني إلى ما بعد الاختبار) والتي تم فيها إعطاء 44 شخصاً مصابون بالاكتئاب مكملات الزنك، وقد تبين أنها ساعدت في العلاج المضاد للاكتئاب. 

فقدان الرؤية المرتبطة بالعمر

يعتبر تناول مكملات الزنك واحدة من أكثر التطبيقات المعروفة لمكملات الزنك لتحسن النظر في حالات فقدان البصر المرتبطة بالعمر.

فقد أظهرت الدراسات أن مكملات الزنك يمكن أن تبطئ الالتهاب وتؤخر ظهور مرض مزمن مثل الضمور البقعي (حالة تنكسية تؤثر على الجزء المركزي من الشبكية (البقعة) وتؤدي إلى تشويه أو فقدان الرؤية المركزية).

علاج حب الشباب

يمكن لمحلول خلات الزنك Zinc acetate -عندما يكون الزنك على شكل هلام أو سائل- أن يساعد في تقليل الالتهاب على الجلد وإزالة أعراض حب الشباب ، كما هو موضح في العديد من الدراسات على مدار السنين وخاصة عند استخدامه مع مكملات فيتامين (أ)Vitamin A 

فقدان الشهية Anorexia

أظهرت دراسة نشرت في دورية “اضطرابات الأكل والوزن” Eating and Weight Disorders أن المكملات الغذائية عن طريق الفم لها دور مهم في تحفيز الشهية. وعلاوة على ذلك قد تساعد في مواجهة بعض أعراض الاكتئاب التي قد تؤدي إلى اضطرابات الأكل.

اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط  ADHD (Attention Deficit Hyperactivity Disorder)

هناك بعض التكهنات حول ما إذا كان الأطفال الذين يعانون من اضطرابات قصور الانتباه وفرط الحركة أنهم يميلون إلى الإصابة بنقص الزنك، وقد أظهرت الدراسات التي أجرتها الجمعية الأمريكية النفسية  American Psychological Association أن مكملات الزنك يمكن أن تخفف من بعض هذه الأعراض. 

التهاب اللثة Gingivitis

لقد تم ربط بعض أنواع معاجين الأسنان، والتي تتضمن الزنك بمستويات منخفضة من التهاب اللثة والترسبات على الأسنان وهو أمر جيدٌ جداً! حيث أظهرت دراسة أجريت على الحيوانات أن نقص الزنك يمكن أن يكون عامل خطر لأمراض الفم واللثة.

هشاشة العظام Osteoporosis

يعد الزنك معدناً مهماً لكتلة العظام في الجسم، وذلك حسب ما كشف تقرير لعام 2016 نُشر في “الحالات السريرية في استقلاب المعادن والعظام” the Clinical Cases in Mineral and Bone Metabolism. لذا إذا كنت ترغب في منع الإصابة بهشاشة العظام مع تقدم العمر، فقد تكون مكملات الزنك خياراً حكيماً.

جرعة مكملات الزنك 

نظراً لأنه يوصى باستخدام الزنك في العديد من الحالات المختلفة فإن الجرعة المحددة تختلف من حالة إلى اخرى، ولكن بشكل عام فإن إضافة 15-30 ملغ من الزنك يومياً كافية تماماص.

أما بالنسبة للحالات الشديدة مثل الضمور البقعي أو أي اضطراب يمنع امتصاص الزنك من الجسم قد تكون هناك حاجة إلى إضافة كميات أعلى قد تصل إلى 80 ملغ في اليوم.

وتحدد التوصية اليومية بالنسبة لمعظم الأفراد الأصحاء في إضافة كمية تتراوح بين 10-15 ملغ يومياً، ولكن لمنع حدوث أعراض نقص الزنك فإن الأفضل استخدام كميات أعلى وليس أقل. 

تعتبر الآثار الجانبية الناتجة عن تناول مكملات الزنك نادرة، ولكنها قد تحدث في بعض الحالات، وخاصة إذا كنت تستهلك الكثير من الزنك في فترة معينة. حيث تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً لاستهلاك الزنك بشكل كبير:

  • التعب والحمى والسعال 
  • أو آلام في المعدة وذلك وفقاً لدراسة نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية. 
  • وقد تؤدي الجرعات الكبيرة المستهلكة بانتظام (أعلى من 100 ملغ) لفترات طويلة من الوقت إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا. و
  • ويجب إعطاء الأطفال والحوامل جرعات صغيرة فقط من الزنك
  • في حين يجب على المرضى المصابين بفيروس نقص المناعة البشريةHIV / الإيدز AIDS أو السكري استشارة الطبيب قبل استخدام هذه المكملات، حيث يمكن أن تحدث مضاعفات خطيرة للغاية في حال لم يتم استشارة الطبيب المختص.

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

النوم

اضطرابات النوم sleep disorder – كيف تتغلب عليها؟

من الناحية المثالية ، ينبغي للمرء الحصول على ما لا يقل عن 8 ساعات من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *