الثلاثاء , أكتوبر 15 2019
الرئيسية / صحة / لماذا بشرتي تحكني؟ و ما الذي تريد أن تعرفه عن الحكة ؟
الحكة

لماذا بشرتي تحكني؟ و ما الذي تريد أن تعرفه عن الحكة ؟

قد يعاني بعض الأشخاص من الحكة و التي يمكن أن تكون معركة مستمرة قد يصعب معرفة سببها بالتحديد.  ولكن رغم ذلك كله فمن الممكن أن تكون حكة الجلد ناتجة عن طفح جلدي أو ناتجة عن الإصابة بحالة جلدية أخرى

ومن الممكن أن تشير هذه الحالة أيضاً إلى بوادر ظهور بعض الأمراض الخطيرة مثل الإصابة بأمراض الكبد أو الفشل الكلوي، لذلك يعد تحديد مشكلة الحكة ومعرفة سببها هو أول خطوة في علاجها.

أسباب حكة الجلد

تكمن أهمية الجلد الحيوية في كونه الحامي الوحيد للأجزاء الداخلية في الجسم، ويضم العديد من الخلايا الخاصة بجهاز المناعة ليتمكن من حماية نفسه من البكتيريا والفيروسات والتهديدات الخفية الأخرى، حيث يبدأ عمل الجلد عندما يلاحظ أي نشاط مشبوه من قبل مواد معينة، حتى تبدء في التفاعل لإصابة هذه المنطقة بالتهابات جلدية، و يؤدي بدوره إلى الشعور بالحكة في المنطقة نفسها.

ويوجد هناك نوعين من الطفح الجلدي، طفح جلدي مؤلم ويتسم بالاحمرار الشديد، وطفح جلدي ينتج عنه بثور أو بقع في الجلد، وفي كلا الحالتين تكون الحكة من أكثر الأعراض الشائعة، وأيضاً أحد أهم الأعراض الشائعة في العديد من الشكاوى الجلدية للبشرة في جميع أنحاء العالم.

والآن هيا لنتعرف معكم على أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الحكة..

  • جفاف البشرة (البشرة الجافة) Dry skin

يعد جفاف البشرة أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الفرد بالحكة وأكثرها شيوعاً أيضاً، فالشخص عندما لا يلاحظ ظهور أي احمرار أو علامات بارزة في الجلد عند الإصابة بالحكة فلا شك أن السبب فيها سيكون امتلاك بشرة جافة، ويكون للبيئة دور في جفافها.

إذ أن العوامل البيئية السيئة التي تتمثل في البرودة وأو الحرارة الشديدة أو حتى الرطوبة، كلها ظروف مناخية تؤدي إلى جفاف الجلد، كما أن تكرار غسل الجلد بشكل مفرط يؤدي إلى الإصابة بجفاف البشرة ومع التقدم في العمر تصبح البشرة أكثر جفافاً.

ومن العلاجات الشائعة التي يتم استخدامها للتخلص من جفاف البشرة، استخدام المرطبات لإصلاح الأضرار التي تنتج عن البشرة الجافة، ولكن غالباً ما توجد تحذيرات كثيرة حول استخدام هذه المرطبات على البشرة الجافة، لذلك يفضل دائماً عدم استخدام أي منها بدون استشارة طبيب متخصص للمساعدة على حل هذه المشكلة.

علامات تشير إلى امتلاك الشخص بشرة جافة:

  • الحكة المستمرة 
  • امتلاك جلد خشن وجاف 
  • البشرة الرمادية لدى من يمتلكون بشرة سمراء 
  • تشققات كبيرة في الجلد والشفاه
  • تقشير في الجلد 

و بالتأكيد فإن مشكلة جفاف الجلد ليست من المشكلات البسيطة كما يعتقد البعض، بل هي مشكلة خطيرة لأن التشققات التي تنتج عن البشرة الجافة قد تكون سبباً حقيقياً في دخول الجراثيم إلى الجسم عن طريقها، والتي قد تسبب بدورها بقع حمراء متقرحة ناتجة عن عدوى هذه الجراثيم.

ولذلك لابد من استشارة طبيب جلدية، قد يصف لك أحد مرطبات الجلد التي يتم استخدامها يومياً على الجلد للتخلص من هذه الحالة.

  • الأكزيما Eczema 

تعد الأكزيما أو الطفح الجلدي من أكثر الأمراض الجلدية التي تصيب الأطفال، حيث تصيب هذه الحالة طفل من كل خمسة أطفال، وشخص بالغ واحد من بين كل 50 شخص ، وذلك وفق الدراسة التي صرحت بها الكلية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة The American College of Allergy, Asthma & Immunology. 

ويرجع السبب في الإصابة بالأكزيما إلى تسرب في حاجز الجلد مما يؤدي إلى جفاف تلك المنطقة، الأمر الذي يجعلها أكثر عرضة للتهيج والالتهاب، لذلك من الضروري توفير الترطيب الكافي لها في هذه الحالة، فهذه الحالة من الحالات التي يمكن شفاؤها مع مرور الوقت ولكنها تتطلب فقط الحذر في التعامل مع الجلد في هذه الحالة لكي لا يصاب بالالتهاب.

  • الحساسية Allergies

ترتبط الحساسية أيضاً بتهيج والتهاب الجلد مما يؤدي إلى الحكة في الجلد، ويمكن تعريف الحساسية على أنها حالة تحدث عندما يتم حدوث تلامس مباشر بين الجلد وبين مسببات الحساسية فيما يعرف بالتهاب الجلد التماسي التحسسي، الذي تظهر أهم أعراضه على شكل حالة من الطفح الجلدي الأحمر وحكة شديدة مع ظهور بثور صغيرة على الجلد.

ويوجد هناك العديد من أنواع الحساسية، منها ما يحدث بسبب لمس الملابس أو الحيوانات الأليفة أو المواد الكيمائية، وهناك حالات من الحساسية الغذائية التي يمكن أن تحدث بسبب تناول أحد الأطعمة المسببة للحساسية، وهناك أيضاً حساسية النيكل وهي شائعة جداً وتحدث عندما يكون هناك اتصال مباشر مع المجوهرات التي من الممكن أن تحتوي على كمية صغيرة من النيكل.

وتؤدي هذه الحساسية إلى احمرار البشرة والشعور بحكة شديدة وحدوث انتفاخ في الجلد.

و يمكن علاج كل تلك الأنواع من الحساسية عن طريق استشارة الطبيب الذي يقوم بوصف بعض الكريمات الدوائية التي تساعد في التقليل من التهاب الجلد.

  • حساسية خلايا النحل Hives

تعد خلايا النحل أحد أنواع حالات التهاب الجلد التي تحدث بسبب إطلاق مادة الهستامين في الجلد، والتي تؤدي بدورها إلى حدوث تسرب في الأوعية الدموية مما يؤدي إلى حدوث تضخم في الجلد يشبه في شكله خلايا النحل.

ويوجد نوعين من هذه الحالة و هما:

خلايا النحل الحادة:

وهي تلك الحالة التي تحدث عندما يتم الاتصال المباشر مع مسببات الحساسية، حيث تلامس الجلد مع ما يسبب له الحساسية ، سواء كان هذا الأمر طعام أو ملابس أو مادة معينة، ومن ضمن الأسباب غير المثيرة للحساسية:  التعرض لأشعة الشمس، أو لطقس حار أو طقس بارد. و نذكر هنا أن ممارسة الرياضة لا تعد من الأسباب المثيرة للحساسية.

خلايا النحل المزمنة:

ليس لها أسباب محددة مما سيجعل اختبارات الحساسية في هذه الحالة غير مفيدة، وقد يستمر علاج هذه الحالة لعدة شهور أو سنوات، وتكون على شكل حالة من الهياج الشديد للجلد مما يسبب حكة شديدة في المنطقة المصابة.

  • التعرض للدغات الحشرات Bug bites

من المتعارف عليه أن التعرض للدغات الحشرات يسبب حالة شديدة من الهياج والشعور بالحكة، حيث تؤدي لسعات البعوض والعناكب إلى ظهور بثور حمراء في الجلد تحيط بها هالة من الاحمرار، ويستمر أثر هذه اللدغات من 7 إلى 14 يوماً.

والجدير بالذكر أن أثر لدغات بق الفراش تكون أكبر على الجلد، حيث تسبب حالة من الحكة في جميع أنحاء الجسم، لذلك من المهم جداً الحفاظ على نظافة الفراش والتأكد من خلوه من جميع الحشرات، وفي حالة العثور على أحدها فيفضل إزالة جميع الأثاث وتنظيف الغرفة جيداً، وغسل أغطية السرائر جيداً على درجة حرارة لا تقل عن 60 درجة مئوية.

  • الحكة النفسية

وإلى جانب الحالات السابقة هناك أيضاً حالة نادرة ، يشعر فيها الفرد بحكة دون وجود سبب مادي لها وتكون مرتبطة بالصحة العقلية، حيث يشعر المصاب بها بأن جلده كما لو كان يزحف عليه شيء، لذلك تتحرك يده لا إرادياً لحك جلده إلى أن يصاب الجلد بالتهتك.

ومن ضمن الأسباب التي تؤدي إلى تلك الحالة من الحكة أو الخدش القهري Compulsive scratching:

  • الشعور الاكتئاب Depression 
  • الشعور بالقلق Anxiety 
  • الإصابة بالوسواس القهري Obsessive-compulsive disorder

أسباب أخرى لحكة الجلد:

من الممكن أن تكون بعض الطفيليات مثل الدودة الخيطية أو الحشرات مثل البق والقمل وغيرها من الحشرات سبباً رئيسياً في الشعور بالحكة والإصابة بالالتهابات الفطرية التي تكون في القدم أو الحكة بين الأصابع أو ما حولها.

وهناك بعض الحالات الأخرى الخطيرة من الممكن أن تسبب الحكة، مثل حالات الإصابة بالاضطرابات الأعصاب الناتجة عن الإصابة بمرض السكر diabetes والأعصاب المقروصة pinched nerve والحزام الناري shingles وغيرها من الأمراض المزمنة الأخرى.

إلى جانب هذه الحالات هناك أيضاً حالة أخرى تعرف باسم الحكة البولية uremic pruritus التي تكون ناتجة عن الإصابة بأمراض الكلى فيما يعرف أيضاً بالحكة الكلوية، وتحدث هذه الحالة لأن قدرة الكلى على تصفية الجسم من السموم تكون متضررة وقد تكون منعدمة بسبب تلف العضو المسئول عن هذا الأمر.

علاجات منزلية للتخلص من الحكة

يمكن استخدام مجموعة من العلاجات المنزلية للتخلص من حكة الجلد، والتي تتمثل في الآتي.

  • يمكن استخدام كريم مرطب معروف المصدر، ويتم تطبيقه مرة أو مرتين على الجلد يومياً.
  • استخدام الكريمات المضادة للحكة، مثل كريم الهيدروكورتيزون المشهور بفاعليته في القضاء على الحكة نهائياً.
  • أخذ حمام فاتر، ويفضل استخدام أنواع صابون غير عطرية ولا تحمل أي صبغات، حيث توجد أنواع معينة من هذا الصابون ومساحيق الغسيل الخاصة بهذا النوع من الحساسية.
  • تجنب مصدر الحساسية والابتعاد عنه، سواء أكان هذا المصدر مجوهرات أو أطعمة أو ملابس.
  • تجنب خدش الجلد حتى لا يتسبب هذا الأمر في مزيد من الالتهاب له ويصبح من الصعب شفاؤه.
  • إذا لم تنجح الكريمات والمرطبات في أداء ما يفترض أن تقوم به وتجاوز الأمر مرحلة الحكة إلى ما هو أسوء، سيتوجب عليك حينها زيارة طبيب متخصص لإيجاد علاج مناسب لهذه الحالة.

طرق علاج حكة الجلد

تعتمد هذه الطرق أو الخطة العلاجية بشكل عام على معرفة سبب الحكة، وبمجرد معرفة السبب يمكن البدء في خطة العلاج، وإليكم طرق علاج حكة الجلد على حسب السبب الأساسية لها.

  • في حالة الأكزيما، التهاب الجلد، خلايا النحل:

في حالة هذه الأمراض يقوم الطبيب بوصف مجموعة من الكريمات الموضعية التي تفيد في التخلص من الحكة في هذه الحالات والتي تتمثل في الآتي، مثبطات الكالسينورين الموضعية ومضادات الهستامين الفموية.

  • في حالة الحساسية:

يمكن استخدام مضادات الهيستامين في حالة الحساسية، حيث يعد من أشهر الطرق العلاجية الخاصة بعلاج الحساسية ويتم تناوله عن طريق الفم.

  • في حالة الالتهابات الفطرية:

يتم علاج الالتهابات الفطرية التي تتمثل في القدم الرياضية أو الشعور بالحكة بين أصابع القدم أو حولها؛ عن طريق استخدام بعض الأدوية الموضوعية مثل الكريمات أو الشامبو، وفي حالات العدوى الشديدة قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم، ومن أشهر هذه الأدوية تيربينافين أو لاميسيل.

  • في حالة لسعات الحشرات:

يتم التعامل مع الحكة الناتجة عن لسعات الحشرات عن طريق العديد من الخطوات:

  • الخطوة الأولى تتمثل في استخدام طارد لهذه الحشرات حتى يتم التأكد من بعد مصدر الحساسية عن المريض.
  • الخطوة الثانية استخدام بعض الأدوية الموضعية التي تتمثل في مضادات الهيستامين.
  • الخطوة الثالثة تتمثل في تغطية الجسم بالكامل بالملابس القطنية الناعمة لإبعاد الجلد عن أي من مسببات الحساسية التي قد تصيبه، ويجب أن تكون هذه الملابس ناعمة وفضفاضة.

أما في الحالات التي تعاني من الفشل الكلوي أو الصدفية، فينصح بتجربة العلاجات البديلة بدلاً من الأدوية لأنها قد تؤثر عليهم، ومن ضمن هذه العلاجات البديلة العلاج بالضوء، والذي يتم فيه تعريض المريض لمقدار كافي من أشعة الشمس فوق البنفسجية ليتم السيطرة على الكحة ووقف انتشارها، وهو أحد الأساليب العلاجية الحديثة التي يمكن استخدامها في هذه الحالات.

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

الألوفيرا

الألوفيرا ( الصبّار ) تسعة فوائد صحية وطبية له

الألوفيرا (أو الصبّار ) هي شجيرة قصيرة الجذور و توصف أحياناً بأنها “النبات المعجزة wonder …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *