google-site-verification: google46b2a9f886495fb1.html كيف يمكنك التغلب على القلق الجنسي Sex anxiety ؟ - تركواز بوست
الإثنين , فبراير 17 2020
الرئيسية / صحة جنسية / كيف يمكنك التغلب على القلق الجنسي Sex anxiety ؟
القلق الجنسي

كيف يمكنك التغلب على القلق الجنسي Sex anxiety ؟

مما لا شك فيه أنه سواء أكنت امرأة أو رجلاً ، فمن المحتمل أن تكون قد عانيت من مسألة القلق الجنسي على مر السنين.

إذ أن الشعور بالقلق في بعض الأحيان حول براعتنا و شجاعتنا بين الملاءات (مكان ممارسة الجنس) أمر طبيعي ، لكن عندما يحدث ذلك بشكل متكرر ، فإن هذا بإمكانه أن يؤثر على نوعية حياتنا. 

لذا ، ماذا يمكنك أن تفعل لتبديد الشكوك ولتتمكن من بدء حياة جنسية صحية؟

يعرف القلق الجنسي Sexual anxiety – أو القلق المتعلق بالأداء الجنسي – على أنه شيء يؤثر على الرجال والنساء من جميع الأعمار ، و ذلك بغض النظر عن مقدار خبرتهم حول عملية الجماع.

وبالنسبة للبعض ، فإن هذا النوع من القلق يعتبر قصير العمر وقد يظهر لفترة وجيزة في أعقاب لقاء جنسي جديد.

ومع ذلك ، فقد يجد الأشخاص الآخرون صعوبة في الاستمتاع بحياة جنسية كاملة بسبب ذلك ، وقد يواجهون هذا النوع من القلق على نحو منتظم أكثر .

ولكن السؤال المهم هنا :  كيف يظهر القلق الجنسي sexual anxiety  ؟

حسناً ، وفقًا للأخصائية و المعالجة الجنسية كلوديا سكس Claudia Six، يمتلك القلق الجنسي تعبيرات و مصطلحات مختلفة بين الرجال والنساء ، و ذلك على الرغم من أنه و في معظم الحالات ، يتعلق بالخوف من أن بعض جوانب وجودهم بين الشراشف و مكان ممارسة الجنس قد يكون مخيباً للآمال لشريكهم.

ولكن مجدداً : لماذا نشعر بقلق حيال الأداء الجنسي؟ .

هنا ، تصبح الأمور أكثر تعقيداً بعض الشيء ، ولكن لتبسيطها: نميل إلى أن نكون غير آمنين بشأن مدى جودة أدائنا في السرير أو ما قد نشبهه لشركائنا ، أو أننا ربما نشعر بالرعب من فكرة أن نكون حميمين للغاية مع شخص ما.

مصادر القلق الجنسي

ينبع القلق في بعض الحالات حول الأداء الجنسي من تجربة أو صدمة مؤلمة سابقة – ربما تتعلق بالعنف الجنسي. فإذا كنت قد مررت بهذا الموقف أو هذه التجربة المؤلمة ، فيرجى عدم التردد في البحث عن مشورة متخصصة.

أما إذا كنت مقيماً في الولايات المتحدة ، فيجب أن يكون أول منفذ للاتصال الخاص بك هو الخطوط الساخنة للشبكة الوطنية للاغتصاب والإساءة وسفاح المحارم the Rape, Abuse, and Incest National Network hotlines .

ولكن في معظم الحالات – كما توضح معلمة الجنس آمي جو غودارد  Amy Jo Goddard – تكون هذه الاستجابة مشروطة بالطريقة التي نشأنا بها للتفكير في جوانب معينة من الجنس وأجسادنا والتوقعات الاجتماعية التي تؤثر على علاقتنا مع الحياة الجنسية الخاصة بنا .

وفيما يلي ، نقدم لك بعض النصائح حول كيفية التعامل مع لحظات عدم اليقين والشك هذه والقلق قبل اللقاءات الجنسية وأثناءها ، حتى تتمكن من الاستمتاع بحياة جنسية أكثر سعادة وصحة.

تَملك جسدك :

غالباً ما تشكل الصورة الجسدية Body image عاملاً مهماً في تحقيق حياة جنسية صحية. فإذا شعرنا بعدم الأمان حيال الطريقة التي يبدو بها جسمنا ، فقد نشعر بالقلق بشأن ما إذا كان شريكنا يجدنا جذاباً أم لا.

هذا ، وغني عن القول ، لن يكون الأمر مواتياً  أو مساعداً من أجل التمتع الجنسي على الإطلاق .

و قد لاحظت الدراسات أن عدداً كبيراً من الرجال والنساء يعانون من مشاكل في صورة الجسم ، مما قد يؤدي إلى كل أنواع القلق عندما يحين الوقت للانزلاق بين الملاءات مع ذلك الشخص الخاص.

وعلى سبيل المثال ، فقد وجدت دراسة نشرت في مجلة أبحاث الجنس Journal of Sex Research أن حوالي ثلث نساء الجامعات يشعرن بعدم الرضا عن شكل الجسم ، وأن هذا الوعي الذاتي self-consciousness  يضر بالاستمتاع بوقتهم في السرير مع الشريك.

ووجدت أبحاث أخرى – درست الشبان الملتحقين بالجيش – أن أكثر من ثلث المشاركين لديهم صورة سيئة عن الأعضاء التناسلية genitalia الخاصة بهم ، و هذا الأمر أدى في كثير من الأحيان إلى حدوث  ضعف الانتصاب erectile dysfunction لديهم .

لذا ، ما الذي يمكنك فعله إذا كنت قلقاً من أن جسمك ليس ب”جودة عارضة رائعة supermodel quality” ، مهما عنى ذلك بالنسبة لك  ؟ .

وفقًا لمعلمة وباحثة الجنس إيميلي ناغوسكي  Emily Nagoski ، فإنه يتوجب عليك أن تتخذ خطوات تشعرك بالراحة تجاه بشرتك و جلدك ، و ذلك من خلال الاعتراف بنشاط بكل ما تحب في جسمك – بشكل متكرر.

و هي تنصح القيام بالتمرين التالي. “قف أمام المرآة ، حيث يجب أن تكون قريباً من كونك عارياً قدر الإمكان. ستنظر إلى ما تراه هناك ، وستكتب كل ما تراه و تحبه حول جسدك.”

“ثم قم بذلك مرة أخرى في اليوم التالي ، ثم قم بذلك مرة أخرى في اليوم التالي وفي اليوم الذي يليه.” و تقول ناغوسكي Nagoski  : إن المفتاح يكمن في التكرار ، بحيث يمكنك البدء بالشعور بالراحة حول جسمك وأن تحبّه لجماله الفريد.

إلا أن هناك عقبة أخرى قد تسهم في قلقك بشأن الأداء الجنسي – و ذلك على الرغم من أنك قد لا ترغب في سماع ذلك – وهي ببساطة الافتقار إلى التثقيف الجنسي المناسب.

وهذا لا يعني بالضرورة أنك لا تعرف بعد أين تذهب هذه الأجزاء ، ولكن ربما لم تكن مستعداً تماماً لحقائق اللقاء الجنسي . و تكمن الحقيقة في أن كل شخص يعمل بشكل مختلف وله احتياجات مختلفة.

و ربما لم تكن متأكداً من أساليب أو فنون تحقيق- أو إعطاء – المتعة و اللذة الجنسية . أو ربما تكون قد سمعت خرافات عن الحمل ، أو كيف “من المفترض” أن يتفاعل او يستجيب جسمك أثناء ممارسة الجنس.

أو ربما أنت تشعر بالقلق حتى من أن متطلباتك واحتياجاتك ليست “طبيعية”.

لذلك ، إذا كان لديك أي قلق على الإطلاق بشأن الجنس ، فقد يكون من المفيد التحدث إلى أخصائي الرعاية الصحية  لتشجيعك و إعادة الطمأنينة إليك ، أو قراءة كتاب (أو اثنين) لاستكشاف هذا الموضوع ، أو الانضمام إلى ورش عمل يقودها مدربي جنس.

وكما أوضحت غودارد  Goddard : “A يحتاج البالغون إلى التثقيف الجنسي أيضاً.  فإذا لم نتعلم ذلك في مكان ما ، فكيف يمكن أن نحصل على الحياة الجنسية المُرضية التي نريدها بالفعل ؟”

و قد تجد في هذه المذكرة ، أنه من المفيد أن تقوم بالتثقيف الذاتي ببساطة من خلال استكشاف جسمك وما الأمور التي  تمنحك المتعة فيه . لذلك أنصحك بأن تأخذ وقتك لتعرف ما الذي يثيرك وكيف تحب القيام بالأمور.

وعلى الرغم من حقيقة أن العادة السرية masturbation  – للأسف – ما زالت تُصوَّر عادةً على أنها عمل مخجل أو حتى خطير ، فإن الأبحاث تشير إلى عكس ذلك ، من خلال توضيحها أنها من الممكن أن تحسن فعلياً علاقتنا مع أجسادنا ومع حياتنا الجنسية و نشاطنا الجنسي .

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

شريكك

لعلاقة أقوى مع شريكك : السؤال الأكثر أهمية الذي يجب أن تسأله

لتحصل على علاقة قوية مع شريكك يجب عليك تقبل الجوانب الداخلية العميقة فيه. وعندما تقرر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *