الجمعة , نوفمبر 15 2019
الرئيسية / صحة / كل ما تحتاج معرفته حول فيتامين إي vitamin E
فيتامين أي
Assortment food sources of vitamin E. Healthy products

كل ما تحتاج معرفته حول فيتامين إي vitamin E

ما هو فيتامين إي vitamin E ؟

هو عبارة عن مغذ يساعد في حماية خلاياك من “الجذور الحرة” الضارة “free radicals.” . كما يساعد فيتامين (إي) جسمك أيضاً على محاربة الجراثيم  ، ويبقي الأوعية الدموية مفتوحة وخالية من التجلطات.

و ربما يتبادر إلى سمعك أيضاً مقدرة هذا الفيتامين في كونه قابل للذوبان في الدهون ، مما يعني أنه يحتاج إلى الدهون ليذوب في جسمك.

هل تحصل على ما يكفي من فيتامين إي ؟

 إن معظم الناس يحصلون  بالفعل على ما يكفي من فيتامين (إي) في نظامهم الغذائي  و ذلك من أجل الحفاظ على صحة جيدة.

و في حال كانت مستويات هذا الفيتامين منخفضة  في جسمك ، فمن المحتمل أن يكون هناك صعوبة في امتصاص جسدك للفيتامينات أو أن الدهون غير قادرة على معالجته و الاستفادة منه .

وقد يكون هذا بسبب مشاكل وراثية أو أمراض مثل مرض كرون Crohn’s أو التليف الكيسي cystic fibrosis . أما إذا كانت لديك حالة  معينة تتسبب في عرقلة مستويات فيتامين E ، فسوف يركز طبيبك أولاً على معالجة هذا السبب الأساسي.

ماذا يحدث إذا لم تكن كمية فيتامين ” إي” كافية  ؟

بمرور الوقت ، و إذا كنت تعاني من مرض يتسبب في الحفاظ على انخفاض  في مستويات فيتامين (إي) لديك ، فقد تمرض أكثر ، وقد تبدأ في فقدان السيطرة  أو فقدان التنسيق لبعض حركات الجسم. (وهذا ما يسمى ب اختلاج الحركة ataxia ).

إذ قد يسبب تلف الأعصاب ألماً وضعفاً في يديك وقدميك ( و هذا ما يُعرف باسم الاعتلال العصبي المحيطي peripheral neuropathy ) ، فضلاً عن مشاكل في الرؤية (اعتلال الشبكية retinopathy ).  لذا يتوجب عليك أن تتحدث إلى الطبيب إذا لاحظت أياً من هذه الأعراض ، والتي قد يكون لها أسباب أخرى.

(وهذا ما يسمى ب اختلاج الحركة ataxia ). إذ قد يسبب تلف الأعصاب ألماً وضعفاً في يديك وقدميك ( و هذا ما يُعرف باسم الاعتلال العصبي المحيطي peripheral neuropathy ) ، فضلاً عن مشاكل في الرؤية (اعتلال الشبكية retinopathy ). 

لذا يتوجب عليك أن تتحدث إلى الطبيب إذا لاحظت أياً من هذه الأعراض ، والتي قد يكون لها أسباب أخرى.

ما هي الكمية التي  يجب أن تحصل عليها من فيتامين ” إي” ؟

إليك قارءنا العزيز الكميات الموصى بها من فيتامين إي :

  1. من 0 إلى 6 أشهر: 4 ملليغرام (ملغ) أو 6 وحدات دولية IU في اليوم .
  2.  7-12 شهراً: 5 ملغ أو 7.5 وحدة دولية IU
  3.  1-3 سنوات: 6 ملغ أو 9 وحدات دولية IU
  4.  4-8 سنوات: 7 ملغ أو 10.4 وحدة دولية IU
  5.  9-13 سنة: 11 ملغ أو 16.4 وحدة دولية IU
  6.  14 وما فوق: 15 ملغ أو 22.4 وحدة دولية IU 
  7.  النساء المرضعات: 19 ملغ أو 28.4 وحدة دولية IU

ما هي المصادر الجيدة لفيتامين إي ؟

يعتبر عباد الشمس Sunflower ، و القرطم safflower ، وزيوت جنين القمح wheat germ oils من أهم المصادر و أغناها بهذا الفيتامين  ، تليها زيوت الذرة corn oils وفول الصويا soybean oils. 

كما أن الهليون Asparagus والأفوكادو avocado والمكسرات nuts (خاصة اللوز almonds )  من المصادر الجيدة أيضاً.

وهناك أطعمة مقوية تحتوي على فيتامينات متعددة (بما في ذلك E) ، مثل حبوب الإفطار breakfast cereal وعصير الفواكه و الزبدة.  لذلك ، وعند شرائك للأطعمة تحقق من الملصق لمعرفة مقدار الفيتامينات التي ستحصل عليها في كل وجبة.

ماذا عن المكملات الغذائية؟

ربما لا تحتاج إلى مكملات فيتامين إي ” E ” ،و ذلك نظراً لأنه من النادر جداً أن يعاني أي شخص من مشاكل صحية بسبب نقص فيتامين إي ” E “.

إضافة إلى أنه  من الأفضل الحصول دائماً على العناصر الغذائية من الطعام بدلاً من المكملات الغذائية. ولكن و في حال وجود حالة مرضية معينة ، فمن المحتمل أن تساعد المكملات الغذائية في تعويض النقص  .

و يجب عليك أن تتحقق من الكميات و ذلك من خلال استشارة طببيك أولاً ، لأن الكثير منها قد يسبب مشاكل خطيرة ، و خاصة إذا كنت تعاني من بعض الأمراض أو تتناول بعض الأدوية.

كم هي الكمية التي تعتبر أكثر من اللازم؟

لا يمكنك الإفراط في تناول فيتامين إي ” E ” من الطعام الذي تتناوله ، ولكن يمكنك تناوله مع المكملات الغذائية.

فقد تسبب المستويات المرتفعة منه  في جعلك تنزف بشكل أكبر بعد تعرضك لإصابة ما كما أنها قد تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية stroke ، و ذلك إضافة إلى  مشكلات أخرى. 

لهذا السبب من الأفضل تحديد كمية أي مكملات  تحتوي على فيتامين بكمية لا تزيد عن 1500 وحدة / يوم للشكل الطبيعي ( المصادر الطبيعية) ، و 1100 وحدة / يوم للاصطناعية ( المن المكملات الغذائية ).

وتشير بعض الدراسات إلى أن 400 وحدة دولية فقط في اليوم قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا prostate cancer أو تزيد من سوء التهاب الشبكية الصباغي eye disease retinitis pigmentosa .

هل يؤثر فيتامين ” إي” على  فعالية أو عمل الأدوية؟

نعم  ، يمكن للمكملات الغذائية أن تفعل ذلك .  إذ أن تناول المكملات مع الأدوية المضادة للتخثر  anti-clotting drugs مثل الوارفارين warfarin يجعلك أكثر عرضة للنزيف.

وقد لا تعمل أدوية الكوليسترول التي تدعى الستاتينات statins بشكل جيد مع فيتامين (إي) إذا كنت تتناول أيضاً السيلينيوم selenium ، وفيتامين (سي) vitamin C وغيره من مضادات الأكسدة. 

كما أنه قد يتداخل مع علاجات السرطان مثل العلاج الكيميائي chemotherapy والعلاج الإشعاعي radiotherapy .

و لذلك ، قم بإخبار طبيبك دائماً عن جميع الأدوية والمكملات التي تتناولها قبل إضافة أي شيء جديد.

حماية من المرض ؟؟

على ما يبدو أن مكملات فيتامين ” إي” لا تقوم بفعل الكثير للحماية من أمراض القلب heart disease أو السرطان ،  و ذلك على الرغم من أن العلماء يواصلون دراسة ذلك. وينطبق الشيء نفسه على أمراض الدماغ مثل مرض ألزهايمر Alzheimer’s  والأمراض العصبية neurological diseases مثل مرض الشلل الرعاشي ( داء باركنسون ) Parkinson’s ومرض التصلب  الجانبي الضموري    ALS(amyotrophic lateral sclerosis). 

و قد تتسبب  الجرعات العالية من مكملات فيتامين (إي)  لدى بعض الأشخاص في الإبطاء من تقدم حالة تسمى التفسخ أو الإنحلال البقعي المرتبط بالعمر age-related macular degeneration والذي يمكن أن يسبب العمى.

الأطفال الخدج

قد لا يكون لدى بعض الأطفال الذين يولدون قبل حلول أوان ولادتهم ما يكفي من فيتامين إي ” E.” . و غالباً ما يكون حليب الأمهات اللواتي لم تلدن بعد يحتوي على معدلات أعلى من هذه المغذيات ، ولكن في بعض الأحيان قد يحتاج طفلك إلى المزيد للبقاء بصحة جيدة.

لذلك يتوجب على الطبيب عندما يقوم بوصف أي مكملات أن تكون  بمقادير دقيقة لأن الكثير من الفيتامينات يمكن أن تكون ضارة لطفلك.

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

الرغبة الجنسية

ضعف الرغبة الجنسية لدى الرجال : الأسباب و العلاج

يعرف انخفاض أو ضعف الرغبة الجنسية Low libido على أنه مصطلح يستخدم لوصف انخفاض الدافع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *