الخميس , يناير 23 2020
الرئيسية / صحة / كل ما تحتاج لمعرفته حول فقر الدم anemia
فقر الدم

كل ما تحتاج لمعرفته حول فقر الدم anemia

فقر الدم الأعراض /الأسباب/ العلاج /الأنواع / النظام الغذائي /عوامل الخطر / النظرة المستقبلية /التشخيص

يحدث فقر الدم عندما يكون هناك عدد أقل من خلايا الدم الحمراء المنتشرة في الجسم.

و يعتبر هذا هو اضطراب الدم الأكثر شيوعاً عند عموم السكان. و يمكن أن تشمل الأعراض الصداع وآلام الصدر والجلد الشاحب.

و  يؤثر فقر الدم  حالياً على أكثر من 3 ملايين أمريكي وما يقدر بنحو 1.62 مليار شخص على مستوى العالم.

وغالباً ما يحدث ذلك عندما تتداخل أمراض أخرى مع قدرة الجسم على إنتاج خلايا دم حمراء صحية أو تزيد بشكل غير طبيعي من انهيار أو فقدان خلايا الدم الحمراء.

حقائق سريعة عن فقر الدم :

نقدم إليك هنا عزيزي القارئ بعض النقاط الرئيسية الهامة حول فقر الدم :

• فقر الدم يصيب ما يقدر بنحو 24.8% من سكان العالم.

• الأطفال في سن ما قبل المدرسة هم الأكثر عرضة للخطر ، حيث يقدر أن هناك حوالي 47% منهم يصابون بفقر الدم على مستوى العالم.

• تم التعرف على أكثر من 400 نوع من فقر الدم.

• فقر الدم لا يقتصر على البشر ويمكن أن يؤثر على القطط والكلاب.

الأعراض :

يعتبر الشعور بالتعب ونقص الطاقة من أكثر الأعراض شيوعاً لجميع أنواع فقر الدم هو.

وقد تتضمن الأعراض الشائعة الأخرى ما يلي:

• شحوب الجلد

• نبضات قلب سريعة أو غير منتظمة

• ضيق في التنفس

• ألم في الصدر

• صداع الراس

• دوار خفيف 

و قد يكون هناك في الحالات الخفيفة أعراض قليلة أو معدومة.

كما يمكن أن يكون لبعض أشكال فقر الدم أعراض محددة:

• فقر الدم اللاتنسجي Aplastic anemia: و هو يترافق بالحمى والتهابات متكررة وطفح جلدي .

• فقر الدم الناجم عن نقص حمض الفوليك Folic acid deficiency anemia: التهيج ، والإسهال ، واللسان الناعم .

• فقر الدم الانحلالي Hemolytic anemia : اليرقان والبول الداكن والحمى وآلام البطن .

• فقر الدم المنجلي Sickle cell anemia: تورم مؤلم في القدمين واليدين والتعب واليرقان .

الأسباب :

يحتاج الجسم إلى خلايا الدم الحمراء للبقاء على قيد الحياة. وتقوم خلايا الدم الحمراء بحمل الهيموغلوبين ، وهو بروتين معقد يحتوي على جزيئات الحديد. وتحمل هذه الجزيئات الأكسجين من الرئتين إلى باقي الجسم.

يمكن أن تؤدي بعض الأمراض والظروف إلى انخفاض مستوى خلايا الدم الحمراء.

و مما لاشك فيه أن هناك أنواع كثيرة من فقر الدم ، وليس هناك سبب واحد فقط . وقد يكون من الصعب أحياناً تحديد السبب الدقيق.

وفيما يلي نظرة عامة على الأسباب الشائعة للمجموعات الرئيسية الثلاث لفقر الدم:

1) فقر الدم الناجم عن فقدان الدم :

و هو النوع الأكثر شيوعاً من فقر الدم – فقر الدم بسبب نقص الحديد – و هوغالباً ما يندرج ضمن هذه الفئة. و يحدث هذا بسبب نقص الحديد ، وغالباً ما يكون ذلك بسبب فقدان الدم.

 فعندما يفقد الجسم الدم ، فإنه يتفاعل بسحب الماء من الأنسجة خارج مجرى الدم في محاولة للحفاظ على الأوعية الدموية ممتلئة. وهذا الماء الإضافي يخفف الدم. ونتيجة لذلك ، تضعف خلايا الدم الحمراء.

ويمكن أن يكون فقدان الدم حاداً وسريعاً أو مزمناً.

ويمكن أن يشمل فقدان الدم السريع كلاً من الجراحة ، الولادة ، الصدمة trauma ، أو تمزق الأوعية الدموية.

و يعتبر فقدان الدم المزمن أكثر شيوعاً في حالات فقر الدم . و يمكن أن ينتج عن قرحة المعدة stomach ulcer ، أو سرطان cancer أو ورم tumor.

و تشمل أسباب فقر الدم بسبب فقدان الدم ما يلي:

• أمراض الجهاز الهضمي gastrointestinal ، مثل القرحة  ulcers  أو البواسير hemorrhoids أو السرطان cancer أو التهاب المعدة gastritis .

• استخدام العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) non-steroidal anti-inflammatory drugs (NSAIDs) ، مثل الأسبرين والإيبوبروفين ibuprofen .

• نزيف الحيض .

2) فقر الدم الناجم عن انخفاض أو خلل في إنتاج خلايا الدم الحمراء :

يعرف النخاع العظمي Bone marrow  على أنه نسيج ناعم إسفنجي موجود في وسط العظام. و هو ضروري لإنتاج خلايا الدم الحمراء. و ينتج النخاع العظمي خلايا جذعية  stem cells تتطور إلى خلايا دم حمراء red blood cells وخلايا دم بيضاء white blood cells وصفيحات platelets.

ويمكن لعدد من الأمراض أن تؤثر على نخاع العظام ، بما في ذلك سرطان الدم leukemia ، حيث يتم إنتاج الكثير من خلايا الدم البيضاء غير الطبيعية. وهذا بدوره  يعطل الإنتاج الطبيعي لخلايا الدم الحمراء.

و تشمل الأنيميا الأخرى الناتجة عن نقص أو خلل خلايا الدم الحمراء ما يلي :

• فقر الدم المنجلي Sickle cell anemia :

 و فيه تتشوه  خلايا الدم الحمراء وتتحلل بسرعة غير طبيعية.و يمكن أن تعلق خلايا الدم التي تكون على شكل هلال crescent-shaped blood  في أوعية دموية أصغر ، مما يسبب الألم.

• فقر الدم الناجم عن نقص الحديد Iron-deficiency anemia :

و فيها يتم إنتاج عدد قليل جداً من خلايا الدم الحمراء بسبب عدم وجود كمية كافية من الحديد في الجسم. وقد يكون هذا بسبب سوء التغذية  ، وفترة الحيض menstruation ، والتبرع المتكرر بالدم ، و تمارين التدريب على التحمل endurance training ، ةبعض أمراض الجهاز الهضمي ، مثل مرض كرون  Crohn’s disease ، والاستئصال الجراحي لجزء من الأمعاء ، وبعض الأطعمة.

• مشاكل نخاع العظم Bone marrow والخلايا الجذعية stem cell:

 حيث يحدث  فقر الدم اللاتنسجي Aplastic anemia ، على سبيل المثال ، عند وجود عدد قليل من الخلايا الجذعية أو عدم وجودها. كما تحدث التلاسيميا Thalassemia عندما لا تنمو خلايا الدم الحمراء و يكتمل نموها بشكل صحيح.

• فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات Vitamin deficiency anemia : 

يعتبر كل من فيتامين ب 12 (Vitamin B-12) والفولات ضروري لإنتاج خلايا الدم الحمراء. وإذا كان هناك نقص في أي منهما ، فسيكون إنتاج خلايا الدم الحمراء منخفضاً جداً . وتشمل الأمثلة فقر الدم الضخم megaloblastic anemia  وفقر الدم الخبيث pernicious anemia. 

3) فقر الدم الناجم عن تدمير خلايا الدم الحمراء :

تعيش  خلايا الدم الحمراء  إلى أن تصل لعمر 120 يوماً في مجرى الدم ، ولكن يمكن تدميرها أو إزالتها مسبقاً .

وأحد أنواع فقر الدم الذي يندرج ضمن هذه الفئة هو فقر الدم الانحلالي المناعي الذاتي autoimmune hemolytic anemia ، حيث يحدد الجهاز المناعي للجسم عن طريق الخطأ خلايا الدم الحمراء الخاصة به كمادة غريبة ويهاجمها.

ويمكن أن يحدث انحلال الدم المفرط (انهيار خلايا الدم الحمراء) Excessive hemolysis (red blood cell breakdown)  لأسباب عديدة ، بما في ذلك :

• الالتهابات

بعض الأدوية ، على سبيل المثال ، بعض المضادات الحيوية antibiotics .

• سم الثعبان أو سم العنكبوت .

• السموم الناتجة عن أمراض الكلى أو أمراض الكبد المتقدمة .

• نوبة المناعة الذاتية autoimmune attack ، على سبيل المثال ، بسبب مرض الانحلالي أو انحلال الدم  (تمزق أو تدمير خلايا الدم الحمراء) hemolytic disease .

• ارتفاع ضغط الدم الشديد hypertension .

• ترقيع الأوعية الدموية وصمامات القلب التعويضية  prosthetic heart valves 

• اضطرابات التخثر clotting. 

• تضخم الطحال spleen .

العلاج :

هناك مجموعة من العلاجات الخاصة بفقر الدم. و تهدف جميعها إلى زيادة عدد خلايا الدم الحمراء. وهذا بدوره يزيد من كمية الأكسجين الذي يحمله الدم.

ويعتمد العلاج على نوع وسبب فقر الدم.

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد Iron deficiency anemia: 

و يتضمن العلاج مكملات الحديد (التي هي متاحة للشراء عبر الإنترنت) أوإجراء التغييرات الغذائية. و إذا كانت الحالة ناجمة عن فقدان الدم ، فيجب العثور على النزيف و إيقافه .

• أنيميا نقص الفيتامينات Vitamin deficiency anemias:

و تشمل العلاجات تناول المكملات الغذائية و حقن فيتامين B-12.

• التلاسيميا Thalassemia :

 و يشمل العلاج تناول مكملات حمض الفوليك  folic acid ، وإزالة الطحال ، و قد يتضمن العلاج أيضاً في بعض الأحيان نقل الدم وزرع النخاع العظمي.

• فقر الدم الناجم عن مرض مزمن:

 و ترتبط حالة فقر الدم هذه  بوجود حالة خطيرة مزمنة. حيث لا توجد علاجات محددة ، ويكون التركيز على الحالة الأساسية.

• فقر الدم اللاتنسجي Aplastic anemia :

و فيها يتلقى المريض عمليات نقل الدم أو عمليات زرع النخاع العظمي.

• فقر الدم المنجلي Sickle cell anemia : 

و فيها يشمل العلاج علاج الأكسجين oxygen therapy ، و تناول المسكنات pain relief والسوائل الوريدية intravenous fluids .و قد يكون هناك أيضاً مضادات حيوية ومكملات حمض الفوليك folic acid ونقل الدم. كما يستخدم عقار السرطان المعروف باسم Droxia أو Hydrea.

• فقر الدم الانحلالي Hemolytic anemias :

 و فيه يتوجب على المرضى تجنب الأدوية التي قد تزيد الأمر سوءاً وقد يتلقون عقاقير مثبطة للمناعة immunosuppressant drugs  وعلاج العدوى. وقد تكون البلازما Plasmapheresis ، أو تصفية الدم ، ضرورية في بعض الحالات.

أنواع فقر الدم  :

يوجد أكثر من 400 نوع من أنواع فقر الدم المعروفة حالياً ، وهي مقسمة إلى ثلاث مجموعات رئيسية وفقاً لسببها:

• فقر الدم الناجم عن فقدان الدم

• فقر الدم الناجم عن انخفاض إنتاج خلايا الدم الحمراء أو إنتاج خلايا الدم الحمراء التالفة .

• فقر الدم الناجم عن تدمير خلايا الدم الحمراء

وتشمل أنواع فقر الدم ضمن هذه الفئات:

• فقر الدم المنجلي

• فقر الدم بسبب نقص الفيتامينات

• فقر الدم بسبب نقص الحديد

• فقر الدم المرتبط بفقدان الدم blood-loss anemia . 

• فقر الدم كولي Cooley’s anemia .

• فقر الدم الخبيث pernicious anemia .

النظام الغذائي المتبع :

إذا كان سبب فقر الدم ناجم عن حالة  نقص في العناصر الغذائية ، فمن الممكن أن يساعد تغيير النظام الغذائي إلى آخرغني بالحديد في تخفيف الأعراض. و تعتبرالأطعمة التالية غنية بالحديد:

• الحبوب والخبز المدعم بالحديد .

• الخضار الورقية الداكنة ، على سبيل المثال ، اللفت المجعد و البقلة .

• البقول والفاصولياء .

• الأرز البني .

• اللحوم البيضاء والحمراء .

• المكسرات والبذور .

• السمك .

• التوفو .

• البيض

• الفواكه المجففة ، بما في ذلك المشمش والزبيب والخوخ .

عوامل الخطر :

يمكن أن يحدث فقر الدم عند الأشخاص من جميع الأعمار والعرق ، من الذكور والإناث. ومع ذلك ، هناك عوامل معينة تزيد من خطرالإصابة به .

وتشمل هذه العوامل :

• الحيض 

• الحمل والولادة

• الولادة المبكرة

• العمر من سنة إلى سنتين

• اتباع نظام غذائي منخفض في الفيتامينات والمعادن والحديد

• فقدان الدم جراء الخضوع  لجراحة أو إصابة معينة 

• الإصابة بمرض معين أو خطير لمدة طويلة من الزمن ، مثل الإيدز AIDs، والسكري ، وأمراض الكلى ، والسرطان ، والتهاب المفاصل الروماتويدي rheumatoid arthritis، و فشل القلب heart failureوأمراض الكبد.

• وجود تاريخ عائلي من فقر الدم الموروث ، مثل فقر الدم المنجلي .

• الاضطرابات المعوية intestinal disorders – و هي تؤثر على امتصاص المواد الغذائية .

النظرة المستقبلية :

تعتمد نظرة الشخص المصاب بفقر الدم على السبب. إذ من الممكن الوقاية من العديد من حالات فقر الدم أو حلها من خلال تغيير النظام الغذائي.

وقد تستمر بعض الأنواع لفترة طويلة ، وبعضها يمكن أن يهدد الحياة بدون علاج.

ويجب على أي شخص يشعر بالضعف والإرهاق الدائم مراجعة الطبيب للتحقق من فقر الدم.

التشخيص :

هناك طرق مختلفة لتشخيص حالة فقرالدم ، إلا أن  إجراء اختبار الدم المعروف باسم تعداد الدم الكامل complete blood count (CBC) هو الطريقة الأكثر شيوعاً.

حيث يقيس هذا الاختبارعدداً من مكونات الدم ، بما في ذلك مستويات الهيموغلوبين hemoglobin  والهيماتوكريت hematocrit ، أو نسبة حجم خلايا الدم الحمراء إلى إجمالي حجم الدم .

و من الممكن أن يعطي اختبارال CBC مؤشراً على الصحة العامة للشخص وما إذا كان لديه أي حالات مرضية معينة  ، مثل سرطان الدم أو أمراض الكلى.

وإذا كانت مستويات خلايا الدم الحمراء والهيموجلوبين والهيماتوكريت أقل من “طبيعية” ، فمن المحتمل أن يكون التشخيص هو الإصابة  بفقر الدم.

ومع ذلك ، فإن ذلك لا يعتبر تشخيصاً نهائياً. إذ أنه من الممكن أن يكون التشخيص بعيداً عن المعدل الطبيعي لمكونات الدم ولكن لا تزال تتمتع بصحة جيدة.

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

الكركم

هل لـ الكركم خصائص مضادة لمرض السرطان؟

تستكشف مراجعة علمية حديثة ما إذا كان الكركم قد يكون مفيداً لعلاج السرطان. و يخلص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *