الأحد , سبتمبر 15 2019
الرئيسية / صحة / صيام الماء : كل ما تحتاج معرفته حول ذلك
صوم الماء

صيام الماء : كل ما تحتاج معرفته حول ذلك

من ناحية استغلال شعبية نظام الصيام المتقطع فإن صيام الماء Water Fasting يخلق نمط حياة وأكل صحي في عالم الحمية الشعبية مرة أخرى.

وبعيداً عن اتباع نهج جديد فإن هذا النظام الغذائي الذي يعود إلى اليونان القديمة يفتقر إلى حدٍ كبيرٍ إلى الأدلة العلمية على الرغم من أن العديد من أطباء العلاج الطبيعي يروجون لفوائده المحتملة على المدى القصير.

و يحذر مختصو الرعاية الصحية أن هذا النهج ليس هو الطريقة الأولى للبدء حيث أن حرمان جسمك من الطعام يمكن أن يؤدي إلى عواقب صحية خطيرة إذا لم يتم اتخاذ الاحتياطات المناسبة.

وفي ما يلي سنتناول نظرة تفصيلية حول هذا النوع من الصيام إلى جانب الخطوات الدقيقة التي يجب اتخاذها إذا كنت تفكر في هذا النوع من النظام الغذائي لنفسك:

ما هو صيام الماء بالضبط؟

قد لا يكون هناك تعريف لنظام غذائي أسهل من تعريف صيام الماء لأن هذا النهج يتضمن بالضبط ما يعنيه. يقول طبيب تقويم العمود الفقري ومؤسس مركز ترو نورث الصحي في سانتا روزا True North Health Center in Santa Rosa في كاليفورنيا آلان جولدهامر Alan Goldhamer الذي يدير صيام الماء تحت إشراف طبي والذي يستمر في أي مكان من خمسة 5 أيام إلى أربعين 40 يوماً (هذه المدة الزمنية لا يقرها معظم متخصصي الرعاية الصحية): “إن صيام الماء هو عبارة عن غياب تام لجميع المواد باستثناء الماء النقي في بيئة من الراحة التامة complete rest “.

ويقول الدكتور جولدهامر إن الفكرة وراء أن تكون في راحة كاملة (والتي تعرف أيضاً بعدم ممارسة التمارين الرياضة) هي أن جسمك لن يحتاج إلى الكثير من السعرات الحرارية.  

ما هي الفوائد الصحية التي يوصى بها في صيام الماء Water Fasting ؟

كما قد تعتقد فإن الطموح لفقدان الوزن هو سبب كبير في محاولة الناس للبدء بصيام الماء. وفي هذا الخصوص تقول ،  المتحدثة الرسمية في أكاديمية التغذية والغذاء في أتلانتا أخصائية تغذية مسجلة كريستين سميث Kristen Smith: “لقد سئم الناس من كفاحهم مع أوزانهم ويبحثون عن أفضل وسيلة لتخفيض الوزن وهو أحد الأسباب التي تجعل صيام الماء حماسياً للغاية”. 

وتضيف سميث أن بعض الأشخاص قد يفعلون ذلك (صيام الماء) على أمل علاج الحالات الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم high blood pressure والسكري من النوع 2 type 2 diabetes وأمراض القلب heart disease، والتي قد تنطوي على زيادة الوزن.

وبالطبع  فقد يقوم أشخاص آخرون بصيام الماء لأسباب دينية أو قبل إجراء فحص طبي مثل تنظير القولون.

ومن جهة أخرى يعتبر صيام الماء موضوعاً غامضاً في عالم الصحة الشامل، ولكن دعنا نثبت نقطة واحدة: على الرغم من كل ما قرأته على شبكة الإنترنت، و يوحي بخلاف ذلكن فإن هناك نقص في الأدلة العلمية الصارمة لدعم استخدام هذا النهج في فقدان الوزن ومعالجة الأمراض وما شابه ذلك. وفي الواقع قد يشكل صيام الماء مخاطر صحية خطيرة على بعض الأشخاص.

وكما هو مؤكد طبياً فإن أخذ قسط من الراحة من تناول الطعام يمكن أن يقلل من ضغط الدم. وفي دراسة سابقة أجريت على عدد من الأشخاص، خضع 174 شخصاً يعانون من ارتفاع في ضغط الدم لصيام الماء  لمدة عشرة 10 إلى 11 يوماً في المتوسط وبنهاية تلك الفترة كان حوالي 90 في المائة من المشاركين قد اختبروا انخفاضاً في ضغط الدم لديهم إلى المستويات الطبيعية. 

وسواءً أكان أسلوب الصوم أو عدم تناول الطعام هو ما يكمن وراء هذا الاستحقاق فإن الفوائد غير واضحة. ولكن جولدهامر الذي شارك في تأليف الدراسة  يقدم المفهوم النظري حول ذلك: “حيث انه مع إصابة الناس بهذه الأمراض، فهم يتناولون إما سعرات حرارية أكثر مما ينبغي خاصةً من الدهون الحيوانية والبروتين، أو الكربوهيدرات المكررة وهم بالتالي يتناولون طعاماً ساماً”. ويضيف بأنه عن طريق الصيام فإنك ستمنح جسمك فرصة للتخلص من المنتجات السامة.

وفي الحقيقة فإن منظمة الصحة العالمية قد وصفت اللحوم الحمراء وخاصة اللحوم الحمراء المصنعة مثل الهوت دوغ (النقانق) hot dogs ولحم الخنزير bacon بأنها مادة مسرطنة تساهم في خطر الإصابة بالسرطان. وهناك مجموعة كبيرة من الأبحاث مثل الدراسة التي أجريت على 44,616 امرأة فرنسية نشرت في سبتمبر 2014 في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية American Journal of Clinical Nutrition قد ربطت تناول اللحوم الحمراء مع ارتفاع خطر ارتفاع ضغط الدم والتي تعتبر إلى جانب ارتفاع الكوليسترول في الدم وزيادة الوزن عامل خطر لأمراض القلب.  

وعلى الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحوث، فيمكن اعتبار انخفاض في الإجهاد التأكسدي من الفوائد الأخرى المحتملة لصيام الماء وذلك وفقاً لمقال نُشر في يوليو 2017 في مجلة أوكسيديف للطب journal Oxidative Medicine وكذلك Cellular Longevity   يعتبر ظاهرة تسهم في العديد من الأمراض المزمنة. 

وفي الواقع وجدت دراسة صغيرة نشرت في يونيو 2018 في مجلة براتيسلافا الطبية Bratisalva Medical Journal  أنه بعد 10 مشاركين صاموا صيام الماء لمدة 11 يوماً ثم تبعه اختصاصي تغذية مسجل لمدة 11 يوماً القادمة فقد لاحظوا انخفاضاً في ضغط الدم ووزن الجسم والإجهاد التأكسدي. 

والأمر الذي يعد غير واضحٍ تماماً، هو ما إذا كانت هذه الآثار طويلة الأمد أم لا. و في هذا السياق تقول الطبيبة الحاصلة على دكتوراه في الطب وهي طبيبة متكاملة في أتلانتا ومؤلفة كتاب “وصفة لتكوني امرأة مثالية” تاز بهاتيا Taz Bhatia : ” إن أي مستوى من التوتر يمكن أن يزعجك، وبالتالي قد تلاحظ التعب المفرط وضبابية الدماغ (حالة مؤقتة من القدرات العقلية المتناقصة تتميز بعدم القدرة على التركيز أو التفكير) والتجاعيد وظهور الشعر الرمادي وضعف البصر والصداع والحساسية للضوضاء  وآلام العضلات والمفاصل. 

ما هي المخاطر الصحية المعروفة لصيام الماء؟

ليس عليك أن تكون عالماً لتعلم أنه عندما لا تستهلك سوى الماء فقد ينتهي بك الأمر إلى مشكلة صحية. و على كل حال  فإن الطعام ليس مجرد أمر بسيط يمكن التساهل فيه ولكنه يعتبر بمثابة المزود للطاقة (الوقود) للجسم.

إذاً ما هي مخاطر صيام الماء؟ يقول المدير المؤسس لمركز أبحاث ييل جريفين للوقاية من جامعة ييل ديفيد ل. كاتز الحاصل على درجة الماجستير في الصحة العامة ومؤلف كتاب ” الحقيقة عن الطعام”  هذا يعتمد على سؤالين: “من يفعل ذلك وإلى متى؟”.

و بالتالي يجب على بعض الأشخاص بمن فيهم أي شخص مصاب بداء السكري من النوع 1 والذين يعتمدون على الأنسولين أو أي شخص يعاني من مشكلة في القلب، سيتوجب عليهم تجنب صيام الماء.

يتبع….

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

النوم

اضطرابات النوم sleep disorder – كيف تتغلب عليها؟

من الناحية المثالية ، ينبغي للمرء الحصول على ما لا يقل عن 8 ساعات من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *