الجمعة , نوفمبر 15 2019
الرئيسية / علوم / ذكور النحل جليسي الصغار !! تكتيك لـ جذب الشريك
النحل

ذكور النحل جليسي الصغار !! تكتيك لـ جذب الشريك

اكتشاف أولى ذكور النحل كجليس للصغار ومعظم هؤلاء الذكور هم أزواج محتملين للأمهات، و بالتأكيد ، ربما يكون هذا السلوك قد تطور من الذكور كإجراء تكيفي بهدف التزاوج  

إذا كنت تجلس -بعض الأحيان- مع أطفالك -في المنزل- بغية مساعدة زوجتك، فلا تفرح كثيراً ☺ لأن ذكور النحل (بعض أنواع النحل) قد سبقك بأشواط، إذ أنهم طوروا هذا السلوك كنوع من الغَزَل أو كـ “تكتيك لجذب الشريك” ☺

 

اكتشف العلماء الحالة الأولى أن ذكور النحل التي تعمل في مجالسة الصغار في خلية النحل ، واتضح أن هؤلاء الذكور لم يكونوا في كثير من الأحيان هم الآباء البيولوجيين للنحل الصغير، ولكنهم في الحقيقة أزواج الأمهات المستقبليين لصغار النحل .

و تقوم أنثى النحل الصغيرة السوداء المزرقة من النوع الذي ينتمي لنحل البحر الأبيض المتوسط (Ceratina nigrolabiata) ، باستخراج  باقة من لب سيقان النباتات وذلك من أجل بناء عش ، حيث تضع الأم بيضها. وعلى عكس نحل العسل honeybees ، فهذه النحلات من النحل المنفرد و الوحيد المنعزل الذي لا توجد به مستعمرة للعمال الإناث . و بدون تلك المساعدة ،  فإنه يجب على الأم جمع الرحيق وحبوب اللقاح بنفسها لإطعام الصغار. ولكن هذه اليرقات غير قادرة على رعاية نفسها في غياب الوالدين.

 

سلوك جديد لذكور النحل البالغين

وجد الباحثون أنه وفي 78 عش من أعشاش النحل التي قاموا بمراقبتها لمدة 90  دقيقة ، بقيت نحلة من الذكور البالغين عند مدخل العش ، و كان الجزء الخلفي من جسدها متجهاً إلى الخارج ، بينما كانت الأم في الخارج  تبحث عن الطعام و المؤن. و قامت النحلة الذكر باستخدام الجزء الخلفي من جسدها لاعتراض طريق نملة مهاجمة تم وضعها من قبل الباحثين عند المدخل في 41 محاولة هجوم على العش . وفي أكثر من نصف محاولات الغزو هذه ، قام الذكور بإخراج النملة من الخلية ، وعندما كانت تعود النحلة الأم تطن محملة بالغذاء ، فقد كانت تقوم بلمس الجزء الخلفي للنحلة الذكر (في إشارة له للابتعاد عن مدخل العش )، والذي بدوره يفسح المجال من أجل السماح لها بالدخول . ومن ثم يعود لكونه الأب الذي يحرس باب الخلية إلى مكانه ، أو بالأحرى زوج النحلة الأم الذي يحرس باب العش . و وفقاً لما ذكره ميكات Mikát وزملاؤه منذ أسبوع تقريباً ( 11 مارس 2019 ) في وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم the National Academy of Sciences ، أنه وفي 265 عشاً تم أخذ عينات منها ، فقد كان 29% فقط من الذكور الذين يقومون بمجالسة الصغار هم آباء لذرية واحدة كانوا يحرسونها .

و لا يوجد أي غرابة في هذا السلوك الذكوري من قبيل نكران الذات أو التضحية . و قد اكتشف ميكات Mikát  أنه كلما أطال الذكر التسكع حول الأنثى وعشها ، كلما زاد احتمال أن يكون هو الوالد أو من سيساهم في عملية تلقيح البيوض . و و يؤكد ميكات Mikát : “إنها منافسة حقيقية مع الذكور الآخرين على  صغار الإناث . و بالتأكيد أن بيضة النحل غير المخصبة ستنمو و تصير ذكراً ، ولكنها تحتاج إلى نطفة لإنتاج أنثى) .

حراسة الخلية هي حجة الذكور لجذب الإناث

وخلافاً لنحل العسل honeybees ، فإنه من الممكن أن يتزاوج نحل البحر الأبيض المتوسط C. nigrolabiata  في مراحل متعددة خلال حياتهم . و لذلك فإن الذكر يتجول هنا و هناك ، في حين أن الأنثى تبني عشها وتضع البيض و ربما هناك إمكانية أن تضع أنثى واحدة أو أكثر daughters في ذلك العش. و يقول ميكات Mikát  أنه و بالنسبة للأمور التي تتعلق بالتطور ، فإن رعاية الأبناء تظهر “كآثار جانبية” للذكور الذين يتطلعون إلى التزاوج مع أنثى بينما يقومون بحراستها ضد المنافسين .

ومع ذلك ، ففي البراري ، نادراً ما يبقى الذكور مع نفس الأنثى طوال فترة تطور العش.

كما تقوم بعض أنواع النحل المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالتزاوج في أوقات مختلفة طوال حياتهم ، لذا يشير   ميكات Mikát هنا إلى أن هذا الجزء من نمط الحياة قد تطور أولاً ، و أن هذه الخطوة المبكرة قد سمحت لنحل  البحر الأبيض المتوسط C. nigrolabiata بتطوير الشكل البسيط الخاص بهم من الرعاية ثنائية القطب أو المتحدرة من والدين .

 

ربما تنتقل العدوى إلى الجيران

و يقول ستيفن ترومبو Stephen Trumbo ، عالم السلوك الحيواني بجامعة كونيتيكت University of Connecticut في ووتربيري Waterbury ، و الذي لم يشارك في البحث : أن هذا التقرير يعد الأول من نوعه فيما يخص مجالسة الصغار في خلايا النحل . ويشرح ترومبو كيف أن بعض الحشرات الأخرى قد طورت  مفهوم الرعاية من قبل الوالدين two-parent care . فبعض خنافس الصنوبر الصغيرة pine beetles ، على سبيل المثال ، تحفر حفرة في شجرة ، حيث يزرع الذكور والإناث طعاماً فطرياً و يربون الصغار. و مثل عش النحل أيضاً، إذ يوجد في العش مدخل واحد فقط ، و يختتم ترومبو متسائلاً فيما إذا كان من الممكن حتى لعائلة من الذر( أي الحشرات المتناهية في الصغر) الدقيق أن تبدأ بالمصادفة في مجالسة الصغار من قبل الذكور الواعدين أو المستقبليين.

 

 

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

الفئران

دع الفئران تكون فئراناً.. للحصول على نتائج بحثية أفضل

أن التحول البسيط -في حياة الفئران- إلى بيئة اجتماعية أكثر واقعية يمكن أن يحسن كثيراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *