الثلاثاء , أكتوبر 15 2019
الرئيسية / تكنلوجيا / باحثو غوغل Google يحققون ” السيادة الكوانتية -الكميّة”
غوغل

باحثو غوغل Google يحققون ” السيادة الكوانتية -الكميّة”

حسب آخر التقارير فقد حقق باحثو غوغل Google ، التفوق الكوانتي أو السيادة الكوانتية.

في سياق الأخبار 

وفقاً لتقرير نشر في الفاينانشيال تايمز Financial Times يوم أمس 20 سبتمبر/أيلول 2019 ، أظهر فريق من الباحثين من غوغل Google بقيادة جون مارتينيس John Martinis التفوق الكمي لأول مرة.

و هذه هي النقطة التي يُظهر فيها أن الكمبيوتر الكمومي (أو الكمبيوتر الكمّي) quantum computer على أنه قادرٌ على أداء مهمة لا يستطيع  حتى أقوى أجهزة الكمبيوتر العملاقة التقليدية most powerful conventional supercomputer الوصول إليها.

وقد ظهر هذا الادعاء في ورقة تم نشرها على موقع ناسا الإلكتروني NASA ، ولكن تم حذف أو إخفاء المنشور لاحقاً. والجدير بذكره ان غوغل Google لم تستجب لطلب الإدلاء بأي تعليق من موقع معهد ماساتشوستس للتكنلوجيا MIT Technology Review.

لماذا ناسا NASA؟ 

لقد أبرمت غوغل Google اتفاقية في العام الماضي لاستخدام أجهزة الكمبيوتر العملاقة، وهي المتوفرة لدى وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) كمقاييس لتجاربها في التفوق و السيادة الرقمية.

ووفقاً لتقرير الفاينانشيال تايمز ، قالت الصحيفة إن المعالج الكمي من غوغل Google كان قادراً على إجراء عملية حسابية في ثلاث 3 دقائق و 20 ثانية،  قد تستغرق -هذه العملية- زمناً من أكثر أجهزة الكمبيوتر العملاقة المتقدمة حالياً ، والمعروفة باسم Summit ، حوالي 10,000 عام.

وفي الورقة ، قال الباحثون ، على حد علمهم ، أن التجربة “تمثل الحساب الأول الذي لا يمكن تنفيذه إلا على معالج كمِّي a quantum processor”.

تسريع الكَم: 

تعد الآلات الكمومية قوية جداً لأنها تستخدم البتات الكميّة Quantum bits أو الكيو بتات Qubits . على عكس البتات الكلاسيكية ، التي هي إما واحد 1 أو صفر 0 ، ويمكن أن تكون البتات في مجموعة من الاثنين معاً في نفس الوقت.

وبفضل الظواهر الكمومية الأخرى ، يمكن لأجهزة الكمبيوتر الكميّة quantum computers تحليل كميات كبيرة من البيانات بالتوازي (مع بعضها البعض)، في حين أن الأجهزة التقليدية تعمل بشكل متتابع. ولقد ظل العلماء يعملون لسنوات لإظهار أن الآلات يمكنها أن تفوق أداء الآلات التقليدية بشكل قاطع.

ما مدى أهمية هذا الحدث (المَعْلَم المهم)؟ 

في مناقشة حول الحوسبة الكمومية في مؤتمر إمتيك للتكنولوجيا EmTech في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في كامبردج ، ماساتشوستس هذا الأسبوع قبل صدور أخبار عن ورقة جوجل ، قام ويل أوليفر Will Oliver ، أستاذ معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وأخصائي الكم ، بتشبيه معْلَم الحوسبة الجديد -إلى حدٍ بعيد- الرحلة الأولى للأخوين رايت Wright brothers في كيتي Kitty بالصقور في الطيران. 

وقال إنه سيعطي زخماً إضافياً للبحث في هذا المجال ، مما سيساعد الآلات الكمومية على تحقيق وعودها بسرعات أكبر. ويمكن أن تساعد -في النهاية-  قدرتها الهائلة على المعالجة، الباحثين والشركات على اكتشاف عقاقير ومواد جديدة ، وخلق سلاسل إمداد أكثر كفاءة ، و تزيد إبهار نتائج الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence .

ولكن..

لم يكن من الواضح ماهي المهمة التي كان يعمل عليها جهاز غوغل Google الكمّي ، ولكن من المحتمل أن تكون محدودة جداً.

ففي تعليق أرسل بالبريد الإلكتروني إلى MIT Technology Review ، يقول داريو جيل Dario Gil من آي بي إم IBM ، والذي يعمل أيضاً على أجهزة الكمبيوتر الكمومية ، إن التجربة التي تم تصميمها على الأرجح حول مشكلة ضيقة في أخذ العينات الكمية، ولا تعني أن الكمبيوتر الجدي أصبح جاهزاً للعمل.

ويقول جيل Gil: “في الواقع لن تسود أجهزة الكمبيوتر الكمّية” العليا “على أجهزة الكمبيوتر الكلاسيكية ، لكنها ستعمل بالتنسيق معها ، حيث أن لكل منها نقاط قوتها المحددة. و” بالنسبة للعديد من المشكلات ، ستبقى أجهزة الكمبيوتر الكلاسيكية أفضل وسيلة للاستخدام. 

و”لكن”، أخرى: 

فأجهزة الكمبيوتر الكمومية لا تزال بعيدة -تماماً- اتصبح جاهزة للاستخدام العادي. وتُعرف هذه الأجهزة بأنها عرضة للأخطاء ، لأنه حتى عند أدنى تغيير في درجة الحرارة، أو أي اهتزاز صغير يمكن أن يدمر الحالة الحساسة للكيو بتات Qbits.

ويعمل الباحثون على الأجهزة التي تكون: سهلة في الصنع، و الإدارة، و النطاق، فبعض أجهزة الكمبيوتر متوفرة الآن عبر مجموعة الحوسبة السحابية. ولكن قد لا يزال هناك العديد من السنوات قبل توفر أجهزة الكمبيوتر الكمومية quantum computers والتي يمكنها معالجة مجموعة واسعة من المشكلات على نطاق واسع.

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

آبل

وعود شركة آبل بخصوص المعلومات الشخصية: هاتفك الآيفون يشاركها بسهولة

يقوم جهاز الآيفون  iPhone الخاص بك بمشاركة معلوماتك الشخصية بمعدل ينذر بالخطر ، و ذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *