الجمعة , نوفمبر 15 2019
الرئيسية / صحة / الموز 16 فائدة مدهشة
الموز

الموز 16 فائدة مدهشة

يحتوي الموز على الكثير من الفوائد المدهشة لجسم الإنسان، وتشمل الفوائد الصحية للموز بأنه يساعد في تخفيف الوزن وتقليل السمنة وعلاج الاضطرابات المعوية وتخفيف الإمساك  والحالات مثل الإسهال وفقر الدم والتهاب المفاصل والنقرس واضطرابات الكلى والمسالك البولية.

ويمكن أن يساعد الموز أيضاً في مشاكل الحيض والحروق، وهو جيد بشكل كبير لخفض ضغط الدم reducing blood pressure وحماية صحة القلب وتعزيز عمليات الأيض metabolism والمناعة immunity وتقليل شدة القرحة وضمان صحة العيون وبناء عظام قوية وإزالة السموم من الجسم.

المحتوى الغذائي للموز

وفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية USDA يعد الموز مصدراً غنياً للبروتين والبوتاسيوم والكربوهيدرات والألياف الغذائية. إذ لا يحتوي على الدهون وكوليسترول zero fat and cholesterol ، وكذلك نسبة الصوديوم فيه ضئيلة. ويشتمل المحتوى الغذائي المثير للإعجاب للموز على فيتامينات مثل فيتامين سي Vitamin C وفيتامين (ب 6) Vitamin B6 وريبوفلافين riboflavin ( فيتامين أصفر من المركب B ضروري لإنتاج الطاقة الأيضية)  وحمض الفوليك وحمض البانتوثنيك pantothenic acid والنياسين niacin ( فيتامين مركب)، بالإضافة إلى كميات ضئيلة من الفيتامينات الأخرى. كما يحتوي الموز أيضاً على معادن مثل الفوسفور phosphorus والكالسيوم calcium والمنغنيز manganese والمغنيسيوم magnesium والنحاس copper. 

الفوائد الصحية للموز

يحتوي الموز على العديد من الفوائد الصحية المذهلة والتي تشمل ما يلي:

يعمل على انخفاض ضغط الدم

صرحت الأبحاث التي أجريت في معهد ارتفاع ضغط الدم في الولايات المتحدة الأمريكية Hypertension Institute, USA أن البوتاسيوم potassium يلعب دوراً رئيسياً في إدارة مستويات ضغط الدم الصحية. وبما أن الموز مصدر غني بالبوتاسيوم فهو يساعد في تقليل ضغط الدم. إذ يساعد البوتاسيوم في تخفيف التوتر في الشرايين والأوردة، وبالتالي يمكن أن يتدفق الدم بسلاسة عبر الجسم ويؤكسد أعضاء مختلفة لزيادة وظائفها. وهذا من شأنه يساعد في القضاء على تصلب الشرايين والسكتات الدماغية اللاحقة والنوبات القلبية التي ترتبط بها عادة. كما أن الألياف الموجودة في الموز تتخلص من الكوليسترول الزائد في الشرايين والأوعية الدموية وتقلل من الضغط على الجهاز القلبي الوعائي.

يخفف من أعراض الربو

وفقاً للبحث الذي أجري عام 2007 في المعهد الوطني للقلب والرئة the National Heart and Lung Institute في جامعة لندن الملكية, Imperial College London  التي تقع في لندن في المملكة المتحدة، يمكن للموز أن يحمي الأطفال من السعال والعديد من أعراض الربو المرتبطة به.

يخفف من الإصابة بالإمساك

يحتوي الموز على كميات كبيرة من الألياف الغذائية وبالتالي يساعد في تحريك الأمعاء. فالمادة الهضمية الليفية التي يحتويها الموز، تهدئ من عملية الإفراز وتريح الشخص من الإمساك. إذ تشير الدراسات إلى أن الموز يساعد أيضاً في علاج اضطرابات المعدة الأخرى.

يساعد في علاج مرض السكري Diabetes

كشفت دراسة أجريت في قسم الطب والأشعة the Department of Medicine and Radiology في جامعة ولاية نيويورك State University of New York أن البكتين في الموز يمكن أن يكون مادة مغذية تساعد في تحسين قبول الجلوكوز لدى مرضى السكري.

حيث يزود الموز حوالي ثلاثة غرامات من الألياف الغذائية، وهو مفيد لكل من مرضى السكري من النوع الأول والثاني Type-1 and Type-2 diabetics. إذ أن مرضى السكري من النوع الأول قد يكون لديهم انخفاض في مستويات الجلوكوز في الدم أما النوع الثاني قد يكون لديهم مستويات سكر مرتفعة في الدم.

يحافظ على الذاكرة ويعزز المزاج

وفقا لدراسة أجريت في عام 2015 فإن الحمض الأميني تريبتوفان tryptophan ومضادات الأكسدة مثل الدوبامين dopamine في الموز يلعبان دوراً حيوياً في تعزيز الحالة المزاجية والحفاظ على الذاكرة. بالإضافة إلى ذلك يساعد المغنيسيوم magnesium على استرخاء العضلات بينما فيتامين (ب6) vitamin B6 يساعد على النوم بشكل جيد.

 يريح  من أعراض فقر الدم Anemia

تشير الأبحاث التي أجراها الدكتور أولغا ب. جارسيا Dr. Olga P. García في جامعة كويريتارو المستقلة Autonomous University of Queretaro في المكسيك، إلى أن الموز يحتوي على نسبة عالية من الحديد Iron، وبالتالي فإنه يساعد في علاج فقر الدم لأن الحديد هو جزء أساسي من خلايا الدم الحمراء. إذ يحتوي الموز أيضاً على نسبة كبيرة من النحاس copper وهو عنصر مهم في تكوين خلايا الدم الحمراء. ومن خلال زيادة عدد خلايا الدم الحمراء فإنه في هذه الحالة لن تصاب بفقر الدم فحسب، بل يمكن أيضاً زيادة الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم مما يؤدي إلى تشبيع تلك الخلايا بالأكسجين وتحسين وظائفها. 

إنقاص الوزن Weight Loss

يعتبر الموز مفيداً في إنقاص الوزن حيث أن الموز يحتوي على 90 سعرة حرارية فقط. فهو يحتوي على الكثير من الألياف بالإضافة إلى أنه يعد سهل الهضم.

علاوة على ذلك فهو لا يحتوي على أية دهون، لذلك لا يتعين على الشخص الذي يعاني من زيادة الوزن أن يأكل أكثر من اللازم إذا كان نظامه الغذائي يحتوي على موز لأنه سيشعر بأنه ممتلئ. فالمادة الهضمية الليفية الموجودة في الموز لن تجعل الشخص يشعر بالجوع أيضاً عن طريق تثبيط إفراز هرمون الجوع المسمى بالجريلين  ghrelin ، إذ يقلل هذا الهرمون من الإفراط في تناول الطعام ويساعد أيضاً في فقدان الوزن. حيث تشير الأبحاث التي أجريت في عام 2012 إلى أن تناول الموز يمكن أن يساعد في تعزيز عمليات الأيض boosting metabolism وبالتالي يساعد في إنقاص الوزن.

يقوي العظام Bones 

إن وجود fructooligosaccharide  أو FOS أو ما يسمى بالبريبايوتيك  prebiotic وهي بكتيريا مفيدة في الجهاز الهضمي والتي تعزز من تناول الجسم للمعادن والمواد المغذية . كما يرتبط تناول الموز بزيادة امتصاص الكالسيوم calcium ، حيث أن الكالسيوم هو العنصر الأكثر أهمية في إنتاج المواد العظمية ونموها في الجسم، فهو يقلل من فرص الإصابة بهشاشة العظام osteoporosis والضعف الطبيعي.

يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات

تشير الأبحاث مجتمعة في قسم الصيدلة Department of Pharmacy في جامعة أستون Aston University في برمنغهام Birmingham في المملكة المتحدة وكلية العلوم الصحية والرياضية School of Health and Sports Science في جامعة شمال لندن University of North London في المملكة المتحدة، إلى أن المركبات الموجودة داخل الموز تعتبر مضادة للالتهابات بطبيعتها، مما يعني أنها يمكن أن تقلل من التورم والتهاب والتهيج من حالات مثل التهاب المفاصل والنقرس.

يحسن الرؤية

إن الموز مثل العديد من الفواكه الأخرى مليءٌ بمضادات الأكسدة والكاروتينات  carotenoids (أي فئة من أصباغ صفراء أو برتقالية أو حمراء قابلة للذوبان بشكل رئيسي في الدسم)، وكذلك مزيج من المعادن الصحية التي يمكن أن تعزز صحة العينين بشكل جدي.

إذ تبين أن التنكس البقعي  Macular degeneration (تدهور الجزء المركزي الصغير من شبكية العين ، المعروف باسم البقعة الصفراء ) وإعتام عدسة العين والعمى الليلي ، والزرق قد انخفض مع تناول الموز الطبيعي والفواكه المماثلة الأخرى.

يعزز زيادة الوزن

يمكن أن يكون الموز مفيداً لزيادة الوزن. فعند تناوله مع الحليب يساعد على زيادة وزن الشخص بسرعة. إذ يوفر الحليب البروتينات الضرورية والموز يوفر السكريات. وعلاوة على ذلك، ونظراً لأنه يتم هضم الموز بسهولة يمكن للشخص الذي يعاني من نقص الوزن تناول خمس 5  إلى ست 6 حبات من الموز في اليوم ، وذلك خارج عن الوجبات العادية دون مواجهة عسر الهضم.

وهذا بدوره يؤدي إلى الحصول على كمية إضافية من السعرات الحرارية من 500-600 سعرة حرارية، وهو أمر ضروري للغاية لزيادة الوزن. ونظراً لأن الموز لديه القدرة على توفير الطاقة الفورية، فإن الرياضيين يأكلون الموز أثناء الاستراحة بين الألعاب للحصول على طاقة إضافية.

يخفف من تورم الأوردة في جميع أنحاء منطقة الشرج (البواسير) Hemorrhoids

يتم تناول الموز كعلاج طبيعي للبواسير لأن يحتوي على الألياف بشكل عالي والذي من شأنه يجعل من السهل تمرير البراز. فتأثير الملين يمنع أي نوع من الضغط، وبالتالي يوفر التشافي و علاج البواسير (تورم الأوردة في جميع أنحاء منطقة الشرج)

يحتوي على خصائص مضادة للقرحة Anti-ulcerogenic

يتم تناول الموز تقليدياً كغذاء مضاد للحموضة لتهدئة اضطراب المعدة، إذ يمكنه أيضاً أن يثبط إفراز الحمض. وتدعي الأبحاث المنشورة في المجلة البريطانية لعلم الصيدلة British Journal of Pharmacology أن الموز يحتوي على خصائص مضادة للقرحة، فمثبطات الأنزيم البروتيني في الموز تقضي على البكتيريا الضارة التي تم ربطها بتطور قرحة المعدة.

يمنع اضطرابات الكلى Kidney Disorders

تشير دراسة أجريت عام 2005 إلى أن البوتاسيوم ومضادات الأكسدة المختلفة في الموز تساعد في تخفيف الضغط على الكلى وتساعد على التبول urination. هذا من شأنه يمنع السموم من التراكم في الجسم.

يخفف من مشاكل الحيض Menstrual Problems

تضمنت التطبيقات الطبية التقليدية للموز استخدامه كوسيلة مساعدة لحالة الحيض. إذ تساعد أزهار الموز المطبوخة في تخفيف الألم من النزيف المؤلم والمفرط أثناء الدورة الشهرية ويمكن أن يخفف من ضائقة الحيض الأخرى أيضاً.

الآثار الجانبية لتناول الموز:

قد يكون لتناول الموز بعض الآثار الجانبية مثل:

1 – ارتفاع مستويات البوتاسيوم potassium: 

إن بعض الأدوية التي يتم تناولها لأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم لديها القدرة على رفع مستويات البوتاسيوم في الجسم. وتشمل هذه موانع بيتا beta-blockers  (أي من فئة الأدوية التي تمنع تحفيز المستقبلات الأدرينالية المسؤولة عن زيادة نشاط القلب) ومدرات البول.

لذلك ينصح الأشخاص الذين يتناولون الدواء باستشارة الطبيب قبل إضافة الموز إلى نظامهم الغذائي.

2 – الحساسية: 

قد يعاني أولئك الذين لديهم حساسية من الموز، من الحكة والتورم والقشعريرة والصفير في الحلق والفم.

3 – الموز غير الناضج: 

يمكن أن يسبب الموز غير الناضج عسر هضم حاد ويجب ألا يؤكل إلا عندما يكون ناضجاً.

4 – الصداع النصفي: 

يُنصح من يتعرضون لنوبات الصداع النصفي المتكررة بعدم تناول أكثر من نصف موزة يومياً.

5 – ألم في الجهاز الهضمي: 

نظراً لما يحتويه الموز من كمية وفيرة من الألياف، قد يسبب تناول الكثير منه اضطرابات مختلفة في الجهاز الهضمي وتشمل هذه الاضطرابات تشنجات في المعدة stomach cramps والانتفاخ bloating و الغازات وغيرها الكثير.

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

الرغبة الجنسية

ضعف الرغبة الجنسية لدى الرجال : الأسباب و العلاج

يعرف انخفاض أو ضعف الرغبة الجنسية Low libido على أنه مصطلح يستخدم لوصف انخفاض الدافع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *