الخميس , يناير 23 2020
الرئيسية / صحة / القهوة لا تتخلى عنها …
القهوة
Photo by John Schnobrich on Unsplash

القهوة لا تتخلى عنها …

كلا نوعي القهوة ، العادية ومنزوعة الكافيين يعزز صحتك

يبدو أنه كلما تعلمنا المزيد عن الطعام ، كلما قل تناولنا الطعام – على الأقل بضمير مرتاح. ومع ذلك ، مثلما يأخذنا العلم بعيداً ، فإنه يقدّم لنا المعلومات أيضاً.

و بالتأكيد فإن فنجان القهوة الصباحي الخاص بك هو مثالٌ جيد على ذلك: إنه ليس “متعة و لكنها بشعور بالذنب” ، إنه مجرد متعة.

و واحدة من تلك المتع التي يجب أن تستمر بالتمتع بها هي أن تلك الصفات التي تمتلئ بها القهوة من المحتمل أن تكون مساهماً فعالاً في صحتك.

هل تعرف ما هو السبب الأول للوفاة في الولايات المتحدة؟

إنه مرض القلب والأوعية الدموية ، الذي يحصد “حياة الكثير من الأشخاص -في كل عام- أكثر من جميع أشكال السرطان cancer والأمراض التنفسية المزمنة مجتمعة” ، و ذلك وفقاً لتقرير صدر عام 2019 من قبل جمعية القلب الأمريكية American Heart Association AHA.

أما المركز الثاني في هذه القائمة “المميتة” يتعلق بالسرطان ، و الذي يُتوقع أن يستحوذ على 606,000 شخص في عام 2019 و ذلك وفقاً للمعهد الوطني للسرطان (في الولايات المتحدة).

و على مدار فترة حياة كاملة للبالغين ، فإن الذكور الأمريكيين لديهم فرصة بنسبة 39.3 ٪ لأن يشخصوا كمرضى سرطان ، في حين أن الإناث الأمريكيات يتحسنن بشكل طفيف فقط عند 37.7 ٪.

و ماذا عن القهوة ؟

يمكنك شكرها بشكل كبير كمقاتل محتمل لمساعدتك في الدفاع ضد هذه الأمراض المعيقة: شكراً أيتها القهوة.. ☺

ففي دراسة تحليلية تلوية meta-analysis أجريت عام 2019 على 40 دراسة ، شملت نتائج من أكثر من ثلاثة 3 ملايين شخص ، تبين أن شرب القهوة يقلل من فرص الوفاة بسبب السرطان، أو أمراض القلب والأوعية الدموية cardiovascular disease.

و علاوة على ذلك ، وجد باحثون من كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد تي تشان وجامعة كيونغ هي Harvard TH Chan School of Public Health and Kyung Hee وجود علاقة عكسية بين استهلاك القهوة والوفيات الناجمة عن جميع الأسباب – وهذا يعني أن استهلاك القهوة يقلل من فرصتك للموت من أي سبب.

و بشكل ملحوظ ، تم الحفاظ على هذه العلاقات بغض النظر عن العمر ، وحالة زيادة الوزن ، واستهلاك الكحول ، ومحتوى الكافيين caffeine في القهوة.

و السؤال هنا كيف للقهوة أن تحمينا من تحطم طائرة، أو سقوط بيانون إذا كانت أسباب الموت خارجة عن إرادتنا ، لكن من أنا لأستفسر عن المشروب الفائق الذي لا يمكن إنكاره؟  

القهوة مضاد قوي للأكسدة

تحتل القهوة المرتبة الحادية عشرة  كأفضل مصدر لمضادات الأكسدة ، حتى أنها تفوقت على الفراولة والتوت و التوت الأزرق.

في حين أن العلماء لا يفهمون حتى الآن تماماً كيف تعرض القهوة هذه الآثار الوقائية ، إلا أن لديهم بعض الأفكار.

فوفقاً لـ يوجين جي Youjin Je ، أستاذ مساعد بجامعة كيونغ هي Kyung Hee ، ” تحتوي القهوة على مكونات مختلفة مضادة للأكسدة مثل الكافيين ، وحمض الكلوروجينيك ، والميلانويدين ، والكافستول ، والكاهولو ، والترايونيلين”. و تحتل القهوة المرتبة الحادية عشرة كأفضل مصدر لمضادات الأكسدة ، حتى أنها تفوقت على الفراولة والتوت و التوت الأزرق blueberries.

و هذا ، إلى جانب محتوى البوليفينول polyphenol المثير للإعجاب ،و هو الذي  يمكن أن يفسر جزئياً السبب في أن الذين يشربون القهوة يعانون من انخفاض حالات الإصابة بمرض باركنسون (الشلل الرعاشي) Parkinson’s disease (و هو مرض تدريجي للجهاز العصبي يتميز بالاهتزاز ، والصلابة العضلية ، والحركة البطيئة وغير الدقيقة ، التي تؤثر بشكل رئيسي على الأشخاص في منتصف العمر وكبار السن، و يرتبط بتدهور العقد القاعدية للمخ ونقص في الناقل العصبي الدوبامين) وأمراض الكبد وحتى مرض السكري من النوع الثاني.

كم يتوجب عليك أن تشرب من القهوة؟

للتصدي للنشاط المفرط، تعتبر القهوة مصدراً قوياً للكافيين – و الذي يمكن القول أنه أكثر الأدوية ذات التأثير النفساني شعبية في العالم. فالكافيين Caffeine مسؤول عن دعم الحالة المزاجية mood و زيادة الطاقة التي تصاحب فنجان الصباح.

إنه أيضاً المكّب الذي يجعلك تعود إلى شرب “كوب واحد فقط”. و في الواقع ، قد تكون مشكلة العلاقات العامة للقهوة بسبب الكافيين – فالناس لا يثقون بها ، ويمكن أن تسبب “تبعية الإدمان” و أعراض الانسحاب. و لحسن الحظ ، فإن الأدبيات العلمية توفر مجموعة من التوصيات المبنية على البيانات، لاستهلاك القهوة بشكلٍ آمن.

فوائد شرب القهوة

و وفقاً للتحليل التلوي السابق ، يبدو أن تناول فجانين إلى أربعة فناجين من القهوة يومياً هو الأمر الجيد للفوائد الصحية ، حيث تقل مخاطر الوفيات الناجمة عن جميع الأسباب إلى ثلاثة أكواب ونصف في اليوم ، ويكون خطر الوفيات بالسرطان أدنى في كوبين لكل اليوم ، ومخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أدنى في كوبين ونصف في اليوم.

و على الرغم من ذلك ، ضع في اعتبارك أن هذه الكؤوس القياسية (من أربعة إلى ستة أونصات) ، وليست أكواب “ستاربكس سوبر جراند لاتيني فرايب”. فهذه التلفيقات قد تدفعك إلى ما بعد مجموعة الكؤوس الأربعة في وجبة واحدة.

و في الحديث عن ستاربكس ، لا يكتمل دون النقاش حول النظافة و النوعية التي ترافق تحضير القهوة (فبعض الإضافات مضرة جداً و لا ننصح بها).

انتبه للإضافات عند شربك للقهوة

كما هو معلوم فإنه لا يتم صنع القهوة بشكلٍ متساوي عند جميع محضّري القهوة. فبالتأكيد عن استهلاك القهوة بدون إضافات (كالحليب مثلاً) ، فمن الصعب للغاية أن تصبح سيئة أو مضرة. و لكنها الإبداعات اللذيذة (إضافات الكريمة) و التي يمكن أن تبدو كمشكلة واقعية.

فالكريمة المخفوقة و اللاتيه يمكن أن تضيف أكثر من 300 سعرة حرارية لكل فنجان (حتى في بعض الأحيان تتجاوز 700 سعرة حرارية) وذلك بفضل عدد المحاليل السكرية والكريمة المحملة في كوب واحد.

و في حين أنه من الخطأ خلق قواعد غذائية تنطبق على جميع متاجر القهوة ، إلا أنك ستتعب كثيراً و ستتعرض لضغوط شديدة للعثور على شخصٍ يصنع القهوة بشكل جيد دون هذه الإضافات “غير المحببة صحياً” في فنجان قهوتك.

و علاوة على ذلك ، و بالنظر إلى العلاقة بين زيادة استهلاك السكر ومعدل الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية ، فقد تؤدي هذه المشروبات التي يتم تناولها إلى التراجع عن صنع القهوة الجيدة.

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

الكركم

هل لـ الكركم خصائص مضادة لمرض السرطان؟

تستكشف مراجعة علمية حديثة ما إذا كان الكركم قد يكون مفيداً لعلاج السرطان. و يخلص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *