الجمعة , مايو 24 2019
الرئيسية / علوم / الضفادع بالغة الصغر : التنوّع الخفي
الضفادع

الضفادع بالغة الصغر : التنوّع الخفي

الضفادع  بالغة الصغر هي أربعة أنواع من عائلة الضفادع القديمة تم اكتشافها من قبل مجموعة من حماة البيئة و الحياة البرية كصيغة من التنوع الخفي .

اكتشف علماء باحثون تقودهم جامعة كنت University of Kent تنوعاً خفياً ضمن نوع من الضفادع تم العثور عليها  فقط في جزرسيشل  Seychelles،  وقد تبين أن تلك الضفادع الموجودة في كل جزيرة لها سلالتها المميزة.

و يعود تاريخ شجرة عائلة ضفادع سوجلوسيد sooglossid frogs إلى ثلاث و ستون 63 مليون سنة على الأقل. وهم يعتبرون أسلاف تلك الضفادع التي تمكنت من العيش والنجاة في أعقاب ضرب النيزك للأرض منذ حوالي ست وستون 66 مليون عام ، ويعود تاريخ سلفهم المشترك إلى حوالي ثلاث و ستون 63 مليون عام ، مما يجعلهم مجموعة مميزة من الناحية التطورية للغاية.

ومع ذلك ، فقد كشفت الأعمال الحديثة في علم الوراثة التي قادها الدكتور جيم لابيسكو Dr Jim Labisko من كلية كينت للأنثروبولوجيا والمحادثة Kent’s School of Anthropology and Conversation أنه  و إلى أن يتمكنوا من استكمال مزيد من التحقيقات في علاقاتهم التطورية والتحقق من درجة التمايز بين  كل سكان الجزيرة ، يجب اعتبار كل سلالة جزيرة معينة كنوع جديد محتمل ، وهو يُعرف باسم الوحدة التطورية الهامة (ESU). ونتيجة لذلك ،  فقد قام الدكتورلابيسكو Dr Labisko   بتقديم النصيحة لمديري صيانة و حفظ البيئة بأن عليهم القيام بالمثل ، وأن ينظروا إلى كل سلالة من الضفادع منهم على أساس أنها تمثل وحدة تطورية هامة ESU.

 

أربعة أنواع من ضفادع السوجلوسيد  

وهناك أربعة أنواع فقط من ضفادع السوجلوسيد  sooglossid . وهي : ضفدع سيشيلز Seychelles frog (Sooglossus sechellensis) ، ضفدع ثوماسيت الصخري Thomasset’s rock frog (So. thomasseti) ، ضفدع غاردينر سيشيل Gardiner’s Seychelles frog (Sechellophryne gardineri) وضفدع النخيل السيشيلي Seychelles palm frog (Se. pipilodryas).

و قد تم تحديد نوعين من الضفادع من بين أنواع السوجلوسيد sooglossid المعترف بها حالياً على أنهما معرضان لخطر الانقراض الشديد و هي (So. thomasseti and Se. pipilodryas) ، واثنان آخران  (So. sechellensis and Se. gardineri) و هما معرضان لخطر الانقراض و ذلك على القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة International Union for Conservation of Nature IUCN Red List. وأما بالنسبة لجميع الأنواع الأربعة فهي ضمن الأفضل خمسون 50 حيواناً من البرمائيات المتميزة تطورياً و المهددة بالانقراض عالمياً Evolutionarily Distinct Globally Endangered (EDGE)، و ذلك وفقاً لجمعية علم الحيوان في لندن ZSL (Zoological Society of London)

ويقوم الدكتورلابيسكو Labisko وزملاؤه مع الأخذ بعين الاعتبار القائمة الحمراء وحالة EDGE( الحيوانات المتميزة تطورياً و المهددة بالانقراض على مستوى العالم) لهذه الضفادع الفريدة ، بإجراء مراقبة مكثفة لتقييم و تحديد مستوى الخطر فيما يتعلق بكل من تغير المناخ والمرض على البرمائيات amphibians المستوطنة في جزر سيشيل Seychelles.

 

حجما صغير و لكن صوتها مرتفع

وقال الدكتورلابيسكو Labisko ،والذي كان قد أكمل درجة الدكتوراه في نوع ضفادع السوجلوسيد sooglossid في معهد كينت دوريل للمحافظة على البيئة Kent’s Durrell Institute of Conservation and Ecology في عام 2016  : ” إن العديد من هذه الضفادع صغير جداً وهي ماهرة في التخفي و الاختباء ، والطريقة الوحيدة لرصدها هي من خلال الاستماع لنداءاتهم و أصواتهم . وعلى الرغم من صغر حجمها ، إلا أن الصوت الذي ينبعث منها يمكن أن يصل لحوالي 100 ديسيبل ، أي ما يعادل حجم صوت جزازة العشب “.

 

ويستخدم فريق الدكتور لابيسكو Dr Labisko في عملية المراقبة شاشات الصوت لتسجيل النشاط الصوتي لضفادع سوجلوسيد sooglossid frogs مدة خمس دقائق كل ساعة ، في كل يوم من أيام السنة ، و ذلك بدمج شاشات الصوت هذه مع أجهزة تسجيل البيانات  (*)Dataloggers والتي تقوم بأخذ عينات من درجة الحرارة و معدل الرطوبة على مدار الساعة.

 

دورها الهام في التوازن البيئي

و يشرح الدكتور لابيسكو Dr Labisko أهمية البرمائيات و الدور الذي تلعبه  في النظام الحيوي قائلاً: ” تلعب البرمائيات دوراً حيوياً هاماً في النظام البيئي كحيوانات مفترسة ،حيث تعتمد في غذائها على التهام حيوانات لافقارية مثل العث والبعوض ، وبالتالي فهي تسهم في إبقاء أمراض مثل الملاريا malaria وحمى الضنك dengue تحت السيطرة. و نتيجة لهذا فإن فقدان هذه الضفادع  و خسارتها سيكون له تداعيات و انعكاسات خطيرة على صحة الإنسان “.

و سيساهم فريق البحث أيضاً نتيجة لهذه الدراسة التي أجريت على الضفادع ، في التحقيقات الإقليمية المتعلقة بتغير المناخ ، و الذي سيؤثر محلياً في سيشيل Seychelles.

 

و هناك عامل آخر يهدد هذا النوع من البرمائيات و يجعلها عرضة للانقراض وهو  تعرضها في جميع أنحاء العالم للتهديد من الفطريات القاتلة lethal fungus المعروفة باسم كايتريد chytrid .و لذلك فإن مراقبة ضفادع سوجلوسيد sooglossid frogs هذه سيوفر بيانات مهمة عن سلوك البرمائيات فيما يتعلق بالمناخ والمرض. كما يشير الاختفاء الفجائي لصوت هذه الضفادع فجأة في منطقة كانت موجودة فيها سابقاً ، إلى حدوث تحول في مدى الاستجابة لدرجات الحرارة المرتفعة ، أو وصول مرض مثل كياتريد –  إذ تعتبرجزر سيشيل Seychelles واحدة من منطقتين عالميتين فقط من حيث تنوع البرمائيات حيث لم يتم اكتشاف المرض بعد.

 

ومن الممكن أن يؤثر أيضاً  ذلك على تنوع مجموعة من النباتات والحيوانات السيشيلية المستوطنة الأخرى ، بما في ذلك نوع من الضفادع الثعبانية caecilians ، وهي برمائيات تختبئ بلا أرجل ، كما أنها نوع من الصعب دراسته حتى أكثر بكثير من ضفادع سوجلوسيد المتملصة و المراوغة .

ويعرف الباحثون أنه يمكن العثور على الضفادع الثعبانية caecilians في مواطن مماثلة لتلك التي تتواجد فيها أنواع أخرى من الضفادع ،و لذلك يستطيعون استخدام نشاط الضفدع  و البيانات البيئية التي يجمعونها للاستدلال على وجود الضفادع الثعبانية أو غيابها، وإنشاء استراتيجيات ملائمة للحفاظ عليها نتيجة لذلك.

* dataloggers : مسجل البيانات وراصد البيانات أيضا هو جهاز إلكتروني يسجل البيانات مع مرور الوقت ويتعلق بموقع معين، ويمكن ان تكون على حد سواء مدمجة في أداة علمية أو مستشعر أو عن طريق الأدوات الخارجية وأجهزة الاستشعار. على نحو متزايد، ولكن ليس تماما، لأنها تعتمد على معالج رقمي أو كمبيوتر.

 

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

الضوء

مفهوم الضوء عبر التاريخ في العلم و الدين و الفلسفة و الثقافة

  الضوء إن تعريفه الأول في قاموس أكسفورد الإنجليزي  Oxford English Dictionary (OED) هو   “أنه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *