الثلاثاء , يوليو 23 2019
الرئيسية / صحة / الإدمان على الحلويات … هل أنت من مدمني تناول الحلويات؟
الحلويات

الإدمان على الحلويات … هل أنت من مدمني تناول الحلويات؟

الإدمان على الحلويات هو ذلك النهم الشديد -من قبل بعض الأشخاص- في تناول الحلويات و المبالغة بأكلها على الرغم من معرفتهم بأضرارها على الصحة.

فإذا كنت كذلك فلا شك أن هذه المعلومات سوف تهمك، إذ أننا نجد العديد من الأشخاص يفرطون في تناول الحلوى بشكل مبالغ فيه لدرجةٍ كبيرةٍ، رغم معرفتهم بأضرار ذلك على صحتهم نتيجةً لاحتوائها على كمياتٍ كبيرةٍ من السكر، والذي يشكل -بدوره- خطورةً كبيرةً على الجسم وعلى جميع وظائفه.

فتناول السكر بكميات كبيرة يزيد من مستوى السكر في الدم، و كذلك يؤدي إلى الإصابة بالسمنة المفرطة والبدانة، و التي تسبب تراكم الدهون في الجسم، مما يؤثر على عمل وظائف الجسم بشكلٍ سلبيٍ، بالإضافة إلى الضعف العام في الحركة وغيرها الكثير من المضاعفات.

و رغم معرفة العديد من الأشخاص بهذا الأمر إلى أن هناك آخرين لا يعرفون ما هو المعدل الطبيعي لتناول الحلوى كل يوم، أو ما هي العلامات التي توضح إذا كان تناولهم أو استهلاكهم من الحلوى طبيعي أو غير طبيعي؟.. تساؤلاتٌ كثيرةٌ سوف نجيب عليها من خلال رحلتنا في هذا المقال الشائق.

علامات تدل على أنك من مدمني تناول الحلوى

الشعور بالركود والخمول طوال اليوم :

تؤدى الزيادة في تناول الحلويات إلى ارتفاع نسبة الأنسولين في الدم، الأمر الذي يترتب عليه تذبذب في مستوى الطاقة لدى الفرد، فالفرد عندما يتناول كمية كبيرة من الحلويات والسكريات يترتب على هذا الأمر نقص في العناصر الغذائية الأخرى التي يحتاج إليها الجسم من ألياف وبروتينات، لذلك تبقى مستويات الطاقة منخفضة دائماً.

الرغبة الجامحة في تناول الحلويات والأطعمة السكرية:

عندما يعتاد الجسم على تناول كمية كبيرة من السكريات فإنه يسعى لطلب المزيد، ليس فقط لأن براعم التذوق (الحُليمات الذوقية) الموجودة في اللسان قد اعتادت على هذا الأمر وباتت تطلب، بل أيضاً يسبب هذا الكم من السكريات استجابة كبيرة للهرمون في الجسم والتي تحرك الجسم لطلب المزيد، فيصبح الأمر أشبه بـ الإدمان على تناول تلك السكريات وعدم القدرة على مقاومتها.

الإصابة بداء المزاج المتقلب:

المدمن عندما يتعرض للحرمان من الشيء الذي يدمن عليه، سيصاب بحالة من العصبية والجنون الهستيري، و هكذا الأمر تماماً بالنسبة للحلويات، فالفرد قد يصاب بالحزن والعصبية معاً نتيجةً لتحطم السكر في الدم، فينطلق بسرعة من حالة الفرح إلى حالة من التقلب المزاجي إلى الحزن.

الإصابة بتكسر البشرة:

يؤدى تناول كمية كبيرة من السكريات إلى ارتفاع مستويات الأنسولين في الدم كما سبق وذكرنا، ويؤدي هذا الارتفاع في مستويات الأنسولين إلى التأثير السلبي على البشرة وخصوصاً إذا كانت من النوع الحساس، حيث تبدأ الحبوب والبثور بالظهور على الوجه مما يشوه شكله وتبدأ في الزيادة مع الوقت.

كل تلك العلامات إن دلت على شيء، فلا تدل إلا على شيء واحد وهو خطورة التناول المفرط للحلويات والسكريات، فالسكر الزائد يعني سعرات حرارية زائدة ومستويات عالية من الأنسولين، و كل تلك الأمور تشكل المرض الأخطر وهو البدانة والسمنة المفرطة التي يترتب عليها العديد من الأمراض، لذلك لابد من وقفة مع نفسك لتعديل هذا النظام الغذائي بالكامل وإبداله بنظام غذائي صحي يحافظ على صحتك ويحميك من الأمراض الخطيرة مثل ارتفاع نسبة السكر في الدم.

لنأخذ سوية هذا الاختبار القصير و لتتأكد من أنك من مدمني السكر أم لا:

أرجو منك جمع النقاط لكل سؤال لتحصل على النتيجة في آخر المقال

  • متى تشتهي الشيء الحلو؟

+1 بين الحين و الآخر و ليس يومياً

+2 عادة -فقط- في منتصف النهار و في المساء

+3 طوال اليوم

  • كيف تصف مستويات الطاقة اليومية لديك؟

+1مستوى ثابت و مستقر من الطاقة طوال اليوم

+2 أشعر ببعض النقص في الطاقة في منتصف النهار (بعد الظهيرة)

+3 كسل شديد (سباتي) Lethargic  بعد الوجبات الكبيرة

  • كيف تصف نجاحك في إنقاص الوزن؟

+1 قادرٌ على إنقاص الوزن بسهولة كافية إذا ركزت على ذلك

+2 أجد صعوبة في إنقاص الوزن بغض النظر عما أقوم به

+3 مستسلم في محاولة إنقاص الوزن منذ فترة طويلة

  • كم مرة تعاني من صداع خفيف إلى حاد؟

+1 تقريباً لا أعاني مطلقاً

+2 عدة مرات في الأسبوع

+3 يومياً

  • هل تواجه تقلبات مزاجية يومية؟

+1 لا , مزاجي ثابت إلى حدٍ ما

+2 نعم، ألاحظ تحولات في مزاجي و لكن ليست جنونية

+3 بالتأكيد، و لا أستطيع عمل شيء حيال ذلك

  • هل تجد نفسك تتوق للحلويات بعد العَشَاء،  أو قبل النوم؟

+1 أبداً

+2 في بعض الأحيان

+3 دائماً

  • ماهي علاقتك مع علبة متنوعة ومفتوحة من الحلويات؟

+1 يمكنني الحصول على واحدة و ترك العلبة جانباً

+2 في بعض الأحيان انسى أن هناك علبة و أنواع و أغوص فيها

+3 لا أستطيع أن آخذ قطعة حلوة واحدة فقط. فإذا كانت العلبة في متناولي سأقضي عليها

  • كم مرة تتناول الأطعمة السكرية، مثل الكوكييز cookies ، الآيس كريم ice cream، الحلوى candy، فطائر الحلوى pastries أو غيرها من الحلويات؟

+1عدة مرات في الشهر (أو أبداً)

+2 عدة مرات في الأسبوع

+3 يومياً

  • كم مرة تستهلك المحليات الاصطناعية؟

+1 عدة مرات في الشهر (أو أبداً)

+2 عدة مرات في الأسبوع

+3 يومياً

  • كم مرة تتناول الصودا أو الشاي المحلى؟

+1 عدة مرات في الشهر (أو أبداً)

+2 عدة مرات في الأسبوع

+3 يومياً

و الآن حان الوقت لجمع نقاطك ..

10-13 نقطة

مبروك! السكر ليس مشكلة بالنسبة لك ! فأنت لست مدمن على السكر، وهذا شعور رائع. استمتع بذلك بمسؤولية ولا تخسر هذه الميزة.

14-19 نقطة

السكر لا يتحكم فيك و لكن فكرة التخلص من السكر بالنسبة لك فكرة صعبة ، ولكن عندما تستمتع بها في بعض الأحيان فإنها تمنعك من الشعور بالحرمان. استمر في فعل ما تفعله.

20+ نقطة

مثل الكثير من الأمريكيين ، أنت تستهلك كمية كبيرة من السكر. و إن كنت تعلم أم لا فالسكر يتحكم بأجزاء كثيرة من حياتك. فإذا كنت تستهلك بانتظام الأطعمة السكرية وغير المغذية مثل الآيس كريم أو المخبوزات أو الحلوى أو المشروبات الغازية أو مشروبات القهوة الفاخرة ، فستلاحظ على الفور تغييرات إيجابية عندما تقلل أو تتخلص من هذه الأطعمة غير النافعة.

قد تلاحظ زيادة في حاسة الذوق ، و ستصبح مستويات الطاقة أكثر ثباتاً، وستشعر بالراحة طوال اليوم. و من خلال تجنب مستويات السكر المرتفعة و الأمور المرتبطة بها ، ستحافظ على توازن جسمك.

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

شاي الموز

7 فوائد مثبتة لـ شاي الموز

تشمل الفوائد البارزة لـ شاي الموز علاج اضطرابات النوم Sleep disorder وتحسين الحالة المزاجية وحماية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *