الثلاثاء , أكتوبر 15 2019
الرئيسية / تكنلوجيا / إعطاء صورك الشخصية من تطبيق فيس أب FaceApp للروس فكرة سيئة حقاً
فيس آب

إعطاء صورك الشخصية من تطبيق فيس أب FaceApp للروس فكرة سيئة حقاً

إن تحدي تطبيق فيس أب  #FaceAppChallenge ممتع و مضحك أيضاً بالفعل. 

إنه يوم آخر، و تحدٍ آخر على وسائل التواصل الاجتماعي مع احتمال حدوث عواقب وخيمة و غامضة . وإذا كنت أحد الملايين من الأشخاص الذين قاموا بتنزيل تطبيق فيس أبFaceApp  مؤخراً للمشاركة في ” تحدي #FaceApp ” وأظهروا للعالم كيف ستبدو عندما تكون كبيراً في السن و بشعر رمادي ، فذلك يعتبر بمثابة أخبار سيئة ، وهذا يعني : أنه لربما تكون قد منحت للجهات الماكرة و بطريقة غير مقصودة فرصة الوصول إلى صورتك (التي تشبهك).. للقيام بكل ما يريدون مع هذا المحتوى مدى الحياة.

ما هو تطبيق  FaceApp ؟

ظهر تطبيق فيس أب FaceApp لأول مرة في عام 2017 عندما تم تنزيله 80 مليون مرة ، ويشهد هذا البرنامج الآن مستوى متجدداً من سرعة الانتشار على نطاق واسع ، و يعود الفضل في ذلك  للتحدي الذي أطلق على منصات التواصل الاجتماعية . إذ يستخدم التطبيق شبكات عصبية لمحاكاة الشكل الذي ستبدو عليه مع تقدم العمر- و لك أن تتخيل : إضافة التجاعيد وتلوين أسنانك – أما التحدي فهو الحملة التسويقية للشركة التي تشجعك على مشاركة الصورة.

يبدو هذا التطبيق وكأنه لعبة ممتعة، أليس كذلك؟ حسناً . إنه بمجرد تحميل الصور الشخصية الخاصة بك إلى التطبيق ، فأنت تقوم بتسليم صورة وجهك وبياناتك لأشخاص غامضين يمكنهم استخدامها لأغراض شنيعة و شائنة محتملة.

و تمتلك شركة Wireless Lab و التي تقف وراء تطبيق فيس أب FaceApp  شروط خدمة موسعة للغاية Terms of Service ترفع من العدد المتزايد ل لمخاوف المتعلقة بالخصوصية. كما يمنح القسم الخامس Section 5 من شروط الخدمة لتطبيق ” FaceApp  ” ترخيصاً دائماً وغير قابل للإلغاء وغير حصري وخالي من حقوق الملكية في جميع أنحاء العالم ، ومدفوعاً بالكامل وقابل للتحويل إلى ترخيص ثانوي للاستخدام ، أو إعادة إنتاج أو تعديل أو تكييف أو نشر أو ترجمة أو إنشاء أعمال مشتقة من ” محتوى المستخدم ” الخاص بك وأداءه و توزيعها وعرضها بشكل عام ، وأي اسم مستخدم أو تشابه يتم توفيره  فيما يتعلق بمحتوى المستخدم الخاص بك في جميع تنسيقات الوسائط والقنوات المعروفة الآن أو المطورة لاحقاً دون تعويضك”.

و يمكننا القول وباعتراف الجميع أن هذا النوع من ملكية المحتوى ذو مستوى عال فيما يتعلق بخدمات التطبيقات. إلا أن شروط الخدمة الخاصة بتطبيق  FaceApp’s TOS تعتبر غامضة على نحو خاص.

و تمنحك سياسة الخصوصية لتطبيق فيس أب  FaceApp القدرة على جمع المعلومات المرسلة بواسطة جهازك بما في ذلك مواقع الويب التي تزورها والوظائف الإضافية والمعلومات الأخرى التي تساعد التطبيق “على تحسين خدمته” . وهذا يعني أن تطبيق FaceApp يمتلك حرية واسعة النطاق في الوصول إلى جهازك وصورك وأكثر من ذلك، إلى درجة  أن التطبيق قد استجاب لتطبيق تك كرنش TechCrunch ( و هو عبارة عن ناشر أمريكي عبر الإنترنت يركز على صناعة التكنولوجيا وأخبار التكنولوجيا وتحليل الاتجاهات الناشئة في مجال التكنولوجيا وتوصيفات أعمال ومنتجات التكنولوجيا الجديدة ) قائلاً إنه لا ينوي إساءة استخدام بياناتك أو معلوماتك.

ولكن هناك عيوب إضافية محتملة و مريبة  فيما يتعلق بمسألة حرية الوصول إلى معلوماتك في الجهاز  : و هي أن تطبيق فيس أب FaceApp صدف أن يكون مقره في روسيا فقط.

من يقف وراء تطبيق FaceApp ؟

تقع شركة Wireless Lab  في مدينة سان بطرسبرغ St. Petersburg في روسيا Russia و يترأسها ياروسلاف جونشاروف   Yaroslav Goncharov و الذي كان موظفاً سابقاً في ياندكس Yandex . و تشعر مجتمعات الأمن والخصوصية بالقلق إزاء مستويات الوصول الممنوحة عند استخدام فيس أب  FaceApp ، و ذلك بسبب الدور المؤكد الذي لعبته روسية و الشركات الروسية في انتخابات الولايات المتحدة الأمريكية United States لعام 2016 وحرب الدعاية المستمرة. و بينما ينعدم وجود صلة مباشرة وصريحة للحكومة الروسية، فالسؤال المهم و الذي يطرح نفسه هنا : ماذا لو كان هناك صلة بين الحكومة الروسية و تطبيق FaceApp ؟ و ما هو نوع التأثير الممكن  ؟

لماذا علي أن أهتم  بشأن إعطاء صورتي للشركة الروسية :

يقول مارك بودريا  Marc Boudria، وهو نائب رئيس قسم التكنولوجيا في شركة  AI-company Hypergiant. : ” إن هناك احتمال حقيقي أن تكون مثل هذه التطبيقات مصائد لمخترقي الشبكات ، وهي مصمّمة ببساطة لتتنازلوا عن المعلومات  التي تخصكم”.

و يتابع مارك بودريا قائلاً:” لقد قمت بإرسال صور دقيقة ومضاءة بشكل جيد جداً لوجهك ، و قد أصبحوا الآن يعرفون اسمك والتفاصيل الحيوية عنك ، و بهذا يمكنهم أن ينشئوا سجل صور مزود بحواش كاملة قد تم شرح كل شيء عنك فيها  . و بهذا فإن النموذج التالي لهذا التطبيق لن يواجه مشكلة في التحقق وفيما يسمى بالتثليث وهو تقسيم المعلومات إلى ثلاث فئات بغية عمل استبيان عنك ،أو إضافة المزيد من البيانات من مصادر أخرى مثل تطبيق LinkedIn والتي من شأنها أن تمنح هذه الجهات وضعك التعليمي وتاريخ عملك وأي شيء يمكن أن تصل إليه”.

و تلقي المحادثات الحالية و التي تتعلق ببرامج التعرف على الوجه والتزييف الكبير الضوء على مخاطر الشركات الفردية ، والتي تمتلك مجموعات كبيرة من البيانات – خاصة مجموعات البيانات من الوجوه البشرية التي يمكنها تشغيل تقنية التعرف على الوجه.

 و قد تم تقديم تقرير حكومي حديث يعتمد على تفاصيل قدمها علماء في موسكو حول تطوير لنموذج التعلم الحسابي ، والذي يمكن أن يستخدم عدد قليل أو حتى صورة واحدة لخلق تزييف عميق من تلك الصور.

وفي الوقت نفسه ، فقد أشار مقال نُشر مؤخراً في صحيفة نيويورك تايمز New York Times إلى أن “المستندات التي صدرت يوم الأحد الماضي كشفت أن مسؤولي الهجرة و الجمارك Immigration and Customs Enforcement [ICE]  يستخدمون تقنية التعرف على الوجه لمسح صور سائقي السيارات و ذلك من أجل التعرف على المهاجرين غير الشرعيين . كما قضى مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI أكثر من عقد من الزمن في استخدام مثل هذه الأنظمة لمقارنة صور رخصة القيادة والتأشيرات مقابل وجوه المجرمين المشتبه بهم ،و ذلك وفقاً لتقرير أصدره مكتب المساءلة الحكومية Government Accountability Office الشهر الماضي”.

والآن، و بعد أن تمكنت شركة أخرى من الوصول بحرية إلى بياناتك الخاصة وسجل محكم لمظهرك و ما يمكن أن تبدو عليه ، بات بالإمكان استخدام هذه المعلومات كسلاح من قبل أي ممثلين مهتمين بإلحاق الضرر من خلال هجوم عبر الإنترنت أو حملة دعائية. و نحن نتطلع إلى انتخابات 2020 المقبلة – ولكن أيضاً الطبيعة المتزايدة الارتباط حول وجودنا اليومي- و التي  تعتبر مصدر قلق حقيقي وواضح للغاية.

و يعلق بيتر سنجر Peter Singer، وهو كبير زملاء مؤسسة أميركا الجديدة New America ( و هي مؤسسة فكرية مركزية في الولايات المتحدة) ومؤلف كتاب    Like War قائلاً : ” هناك مخاوف سياسية واضحة فيما يتعلق بمشاركة معلومات التعريف الشخصية، لا سيما بالنظر إلى الطريقة التي عادت بها روسيا إلى استخدام المعلومات كسلاح فيما يتعلق بالممارسات الديمقراطية ، وغالباً بأشكال لعوبة وكاذبة و تجعل الأعمال التجارية المحلية تحت رحمتها و إرادتها ” ، و يتابع : ” و لكن هناك أيضاً  بعض مشكلات الخصوصية الكبرى التي من الممكن أن تتعدى وجود الجانب الروسي. ومثل الكثير من وسائل التواصل الاجتماعي فإن معظم المستخدمين يفكرون فقط في الجوانب الممتعة وليس كيف من الممكن تحويلها إلى نقود أو إيرادات و استخدامها كسلاح .” .

تحديث 18  – يوليو/تموز 2019:

 وفقاً لتقرير رويترز، فقد أرسل زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ الأمريكي تشاك شومر Chuck Schume  في 17 يوليو ، خطاباً إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي  FBI و لجنة التجارة الفيدرالية FTC للتحقيق في تطبيق فيس أب  FaceApp. وقال شومر : ” إن التطبيق يمكن أن يشكل “مخاطر على الأمن القومي كما أنه انتهاك لخصوصية ملايين المواطنين الأمريكيين.” .

ما الذي يمكنني فعله لحماية نفسي؟

 يمكننا أن ننصح وبالنسبة للمبتدئين بعدم اتباع  نهج لا مبال للأمن الشخصي. فنحن نعرف مدى سرعة و سهولة جريان سياسات الخصوصية السابقة، ولكن كلما بدأت في طرح الأسئلة والانتباه كلما بدأت في حماية بياناتك بشكل أكبر.

و يعلق دان غويدو Dan Guido، و هو الرئيس التنفيذي لشركة تريل أوف بيتس Trail of Bits  بقوله : ” يجب على المستهلكين استخدام أحدث إصدارات نظام التشغيل iOS و الأندرويد Android ، و ذلك للمساعدة في السيطرة على هذه المخاطر . و يقوم نظام التشغيل iOS 13  و الذي سيصدر في هذا الخريف بتنبيه المستخدمين عندما تقوم التطبيقات بجمع بيانات مواقعهم أو تقوم بتنشيط البلوتوث Bluetooth في الخلفية”.

و يتابع غيدو  Guido: ” لا يجب على التطبيقات أن تكون غير آمنة للغاية ، حيث يستخدم تطبيق  iOS Photos نظام معالجة على الجهاز للتعرف على الوجوه والأماكن” ، ” إن بناء البرمجيات بهذه الطريقة أكثر صعوبة، ويتعين على Apple و Google إصدار واجهات برمجة التطبيقات البرمجية software APIs التي تسهل المعالجة على الجهاز، ومن ثم عليك أن تطلب من مطوري التطبيقات التوضيح فيما إذا لم يتم استخدامها.” . 

و في النهاية ، فإنه وعندما يتخذ مقدمو المنصات موقفاً قوياً من أجل حماية الأمن البشري، فإننا نزيل العبء الواقع على الناس  في الحفاظ على أمنهم. وبدلاً من أن تكون شخصاً واحداً ضد جميع الجهات الفاعلة السيئة، فإن التركيز على الأمان على جميع المستويات- بدءاً من غوغل Google  و آبل Apple وصولاً إلى المستخدمين الفرديين – يضمن مجتمعاً أكثر مرونة وأماناً للجميع.

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

آبل

وعود شركة آبل بخصوص المعلومات الشخصية: هاتفك الآيفون يشاركها بسهولة

يقوم جهاز الآيفون  iPhone الخاص بك بمشاركة معلوماتك الشخصية بمعدل ينذر بالخطر ، و ذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *