الجمعة , مايو 24 2019
الرئيسية / صحة / أسوء خمسة أطعمة لمرضى السكري النوع الثاني

أسوء خمسة أطعمة لمرضى السكري النوع الثاني

إذا كنت تراقب مستويات الجلوكوز(السكر) في دمك بانتظام ، فقد لاحظت على الأرجح أن بعض الأطعمة ، خاصة تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات و السعرات الحرارية المكررة  refined carbohydrates ، ترفع نسبة السكريات في الدم. و على الرغم من أنني أؤمن إيمانا راسخا أنه -و مع الأخذ في عين الاعتبار – من الممكن لجميع الأطعمة أن يكون لها مكان صغير على الأقل في نظام غذائي متوازن ، لمرض السكري ،  إلا أن هناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تكون أكثر خطورة من بقية الطعام عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على استقرار الجلوكوز glucose أو السكر في الدم.

و في ما يلي  نورد خمسة أطعمة هي بمثابة “مؤشر أحمر” (دلالة على خطر تناولها) يجب أن تكون أكثر حرصاً إذا كنت تحاول البقاء مسيطراً على معدلات السكرفي الدم لديك:

 

1- المعكرونة Pasta

يعد هذا الطعام المريح من الأطعمة المفضلة لدى شريحة واسعة جداً من الناس – ولكنه معروف أيضاً بسمعته السيئة بفضل تسببه بارتفاع نسبة السكر في الدم على مخططات الرسوم البيانية ، وذلك بسبب الكربوهيدرات المكررة والمحتوى المنخفض من البروتين والدهون.

أما الخبر السار فهو أنك لست مضطراً لاستبعاد المعكرونة  تماماً من نظامك الغذائي بغية الحفاظ على نسب سليمة من السكر في الدم . و لكن ، كل ما عليك فعله هو تجنّب تناول كميات كبيرة من المعكرونة في وقت واحد ، واجعلها مجرد وجبة صغيرة من وجبة أكبر.  كما يجب عليك الالتزام بحصة غذائية حوالي حجم قبضة يد مغلقة ، وقم بتجميع الوجبة وذلك بالمزاوجة بين نسب عالية من البروتين مثل لحم البقر العضوي (الذي يتكون طعامه من الأعشاب) ، أو لحم الديك الرومي ، أو الدجاج ، ثم أضف كمية كبيرة من الخضروات ذات النسب الكبيرة من الألياف ، و ذات النشويات المنخفضة مثل سلطة خضراء أو بروكلي مشوي . إن الحد من كمية المعكرونة الخاصة بك إلى كمية أقل و مزاوجتها مع الأطعمة الغنية بالبروتين والألياف يمكن أن يساعد في تخفيف بعض الآثار السيئة للكربوهيدرات العالية على سكريات الدم لديك.

وأيضاً ، يجب أن تضع في اعتبارك أنواع الصلصات sauces التي تختارها لصحة قلبك – حيث أن خياراتك القائمة على الصلصات الدسمة كصلصة الفودكا vodka sauce  أوصلصة ألفريدو Alfredo تميل إلى أن تكون متخمة بالزبدة والجبن ، والتي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون الحيوانية المشبعة ، والمعروفة بتأثيرها السيء على  مستويات الكولسترول السيئ LDL (bad cholesterol) . لذلك قم باختيارالصلصات المصنوعة من الأطعمة النباتية مثل مارينارا marinara ، بومودورو Pomodoro ، أو صلصة زيت الزيتون والثوم ، التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون غير المشبعة وتساعد في تحسين صحة القلب (و هو أمرأكثرأهمية لأولئك الذين يعيشون مع مرض السكري).

 

2- الحلوى Candy

قد يبدو الأمر و كأنه لا يستحق عناء التفكير، ولكن تناول السكر على التوالي عندما يكون لديك مرض السكري من النوع الثاني 2 وصفة  للتسبب بكارثة ارتفاع سكر الدم .. فالحلوى التي تحتوي على سكر بسيط simple sugar بنسبة 100% (أو شراب الذرة corn syrup) ، مثل الدببة الصمغية gummy bears (الجلي بون) ، والحلوى الصلبة ، أو حلوى كرات البولينغSkittles  ، لها قيمة غذائية أقل من الصفر ، و هي كافية لإيصال معدلات السكر في الدم إلى نسب رهيبة و مخيفة . و في حين أنه من المحتمل أن يكون تناول السكريات في بعض الأحيان أمراً مقبولاً ، إلا أن اختيار الحلوى كوجبة خفيفة عادية يمكن أن يكون ضاراً لخطة إدارة مرض السكري.

لذلك ، و في المرة القادمة التي يخطر ببالك تناول أشياء حلوة المذاق ، حاول تناول وجبة خفيفة تتضمن  قطعة من الفاكهة الغنية بالألياف مثل شرائح التفاح أو الكمثرى أو التوت. وإذا لم تف الفاكهة بالطلب ،  فعندها يمكنك أن تجرب قطعة من الشوكولاتة الداكنة ، التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة وتحتوي على بعض الدهون لإبطاء امتصاص السكر في مجرى الدم.

 

3- رقائق البطاطا  Chips 

هناك العديد من أنواع رقائق البطاطا المختلفة في الأسواق هذه الأيام ، لذلك فقد يختلف المحتوى الغذائي لهذه الرقائق . ومع ذلك ، فإن معظم الرقائق مصنوعة إما من البطاطا النشوية أو من الذرة ذات المعالجة العالية ، ومن ثم مقلية جيداً في الزيت المهدرج ،و الذي يحتوي على كميات كبيرة من الدهون المتحولة trans fats التي تسبب انسداد الشرايين.

وفي حال أردت تناول رقائق البطاطا ، قم باختيار رقائق بطاطا صحية  و أكثر ملائمة لمرض السكري و ذلك بالبحث عن خيارات مصنوعة من الحبوب الكاملة whole grains مثل الأرز البني أو العدس أو الكينوا quinoa –  لا تستغرب أو تندهش فهي موجودة بالفعل! كما عليك أن تتجنب تناول رقائق البطاطا فقط بحد ذاتها وحاول إقرانها مع نسبة عالية من البروتين أو تغميسها بمادة تحتوي على ألياف مثل  لبن الزبادي اليوناني أو الفول و ذلك من أجل اختيار وجبة خفيفة أكثر توازنا ً.

 

4- مشروب الصودا أو المشروبات الغازية

هناك عدد قليل من الأطعمة أو المشروبات التي عادة ما أنصح عملائي بتفاديها تماماً ، ولكن إذا اضطررت إلى اختيارأن تستبعد مشروباً واحداً ، فلابد أن يكون مشروب الصودا الغازي. إذ أن تناول مشروب الصودا  بوجود مرض السكري يبدو و كأنه صب للبنزين على النار. وعلى غرار الحلوى ، فإن مشروب الصودا لا يحتوي على أي مواد غذائية مفيدة أو نافعة ، كما يمكنه أن يعرقل انتظام مستويات سكر الدم الصحية حتى عند اتباع نظام غذائي صحي آخر.

وقد تبدو المشروبات الغازية الخاصة بالحمية كبديل صحي أكثر لأنها لا تؤثر على مستوى السكر( الجلوكوز) في الدم مباشرة كنظرائهم السكرييين ، ولكن أظهرت الدراسات أن الأفراد الذين يشربون المشروبات الغازية الخاصة بالحمية لا يملكون أي ميزة بشربهم الصودا الغازية و خاصة عندما يتعلق الأمر بمنحنيات محيط الخصر- و هو يعتبر مؤشراً كبيراً على وجود مخاطر صحية على القلب .

و ترتبط هذه النتيجة مع البحث الذي يشير إلى أن المشروبات الغازية الخاصة بالحمية تقوم بتغييرميكروبات الأمعاء الدقيقة المفيدة  healthy gut microbes – والتي تلعب دوراً كبيراً في منع مقاومة الأنسولين – ومن المحتمل أن تكون أفضل حالاً من دون تناول الصودا الغازية الخاصة بالحمية أيضاً .

وتعتبر القهوة قليلة السكر أو الشاي الأسود و الأخضر كبدائل كبيرة للمشروبات التي تحتوي على الكافيين .  أما إذا كانت الفقاعات الغازية هي مايثير إعجابك ، فجرب مياه فوارة غير محلاة بنكهات طبيعية مختلفة. و لكن يبقى الماء في النهاية هو أفضل رهان عندما يتعلق الأمر بالترطيب المثالي .

 

5- الأرز الأبيض White rice

يعتبر الأرز الأبيض من أكثر أنواع الأطعمة النشوية  شعبية ، و هو من الأطعمة التي يمكن العثورعليها في العديد من الأطباق والثقافات المختلفة من جميع أنحاء العالم لدرجة أنه قد يبدو من المستحيل تجنبه. و إن المسألة المتعلقة بالأرز الأبيض ، على وجه الخصوص ، هي أنه شكل معالج من الحبوب التي تم تجريدها أساسًا من الأجزاء الليفية الغنية بالبروتين ، مما  تسبب في جعلها خياراً غير صحي . وعلى غرار المعكرونة ، يجب أن يؤكل الأرز الأبيض فقط في بكميات متواضعة إضافة إلى قرنه بالأطعمة الأخرى التي تساعد على تخفيف آثار الكربوهيدرات البسيطة على جلوكوز الدم.

و نلاحظ أيضاً أنه لا يتم صنع كل الأرز بنفس الطريقة والمواصفات . فالأرز البري والأرز البني أعلى نسبة في الألياف الموجودة فيه ، و هذا يساعد على استقرار مستويات السكر في الدم ، كما أنه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية القيمة التي ينبغي أن تكون جزءاً من نظامٍ غذائيٍ متوازنٍ. و بذلك يمكن أن يكون بديلا رائعاً للأرز الأبيض عند الطهي في المنزل ، كما أنه من الممكن أن يكون متوفراً في المطاعم أيضاً في بعض الأحيان .

وقد يكون التخلص من أي طعام ينذر بالخطر (وهو أشرنا إليه بالمؤشر أو الراية الحمراء red flag في بداية المقال للدلالة على خطورة الموضوع )  بالكامل من نظامك الغذائي غير ضروري إذا كنت تدرك مقدار حجم الوجبات ومواظباً بشأن مراقبة آثار هذه الأطعمة على مستويات السكر في الدم الخاصة بك.

وفي نهاية المطاف ،  فإننا نستنتج أن الإدارة الجيدة لمرض السكري تكون عن طريق اتباع نظام غذائي والانتباه إلى أنواع الأطعمة التي تستهلكها في الغالب وفهم كيفية عمل العناصر الغذائية المختلفة معاً لتحقيق استقرار سكريات الدم.

وللحصول على المزيد من الدعم قي تخطيط الوجبات أو المعلومات حول الأطعمة التي تستهلك بشكل أكثر أو أقل في كثير من الأحيان ، حاول العمل مع اختصاصي تغذية مرخص أو مسجل معتمد في مجال مرض السكري والذي يمكن أن يساعد في بناء برنامج أكثر تفصيلاً ليلائم احتياجاتك الغذائية .

 

المصدر

عن إدارة الترجمة

مجموعة من المترجمين المحترفين بموقع تركواز بوست معنيين بترجمة كل ماهو جديد ومميز

شاهد أيضاً

الكمون

8 فوائد صحية لـ الكمون

على الرغم من أنك قد تستمتع بالعديد من الأطباق بنكهة التوابل المعروفة باسم الكمون cumin—Cuminum …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *